كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

صُعُوبات تُواجه مشروع سوبا غرب الزراعي



شارك الموضوع :

اعتبر المدير العام لمشروع سوبا غرب الزراعي عمار المبارك، أنّ عدم استقرار التيار الكهربائي في محطة الطلمبات الرئيسة وانعدام الطُرق الداخلية وارتفاع كلفة الإنتاج من أبرز المُشكلات التي تُواجه المشروع، وذكر لـ(الصيحة) أنّ ارتفاع كلفة الإنتاج ناتجة عن ارتفاع أسعار المُدخلات والتقاوي والأسمدة والمُبيدات، وطالب الدولة بدعم تلك المُدخلات، مقراً بمساهمتها عبر البنك الزراعي في الأسمدة فقط، وقال إن ارتفاع كلفة الإنتاج يزيد من أسعار السلع، مشيراً الى أن تكلفة الفدان الواحد تصل إلى خمسين ألف جنيه، مُضيفاً أنّ وزارة الزراعة بالخرطوم أعطت أولوية للبنيات التحتية بالمشروع البالغ مساحته 30 ألف فدان، وأن إنتاج المشروع يسير بخطوات واثقة نحو تحقيق أمن غذائي يعود بالخير والنماء لسُكّان الولاية، مع توفير مزيدٍ من فُرص العمل وفتح أسواقٍ جديدةٍ تُتيح مجالاً للمستثمرين لاستثمار أموالهم، وأوضح أن جُملة المُزارعين بالمشروع 2231 مزارعاً، والمشروع أولى الاهتمام بزراعة الخضروات وقام بزراعة أنواع جديدة من البامية والعجور بإنتاج عالٍ للفدان، وقال إنّ نسبة زراعة أبو سبعين تصل لـ 7 و16% من استهلاك الولاية والبامية نسبة 3% من استهلاك الولاية، كما شرعوا في زراعة 12 فدان ثوم كتجربة جديدة، وأشار الى مجمع لتسمين العجول وزراعة الخضروات، كما أنه وُضعت استراتيجية لزراعة (3) آلاف فدان لمحصول القمح و90 فدان قطن.

من جهة أخرى، كشفت إدارة مشروع سوبا غرب، عن مُعوقات تُواجه صادرات الخُضر والفاكهة بسبب ارتفاع المُدخلات الزراعية والشحن الجوي والأسمدة، الأمر الذي جعل كثيرين يحجمون عن الصادر. وأبلغ مدير الإرشاد الزراعي بمشروع سوبا غرب المهندس صبري عبد القيوم (الصيحة) أن عدداً كبيراً من المزارعين تحوّلوا إلى الإنتاج المحلي وتركوا التصدير بسبب ارتفاع المُدخلات وسعر الدولار، ودعا الى توفير المُدخلات الزراعية، مشيراً إلى أن العُروة الشتويه تُزرع فيها محاصيل مُختلفة تغطي الاحتياجات اليومية للمواطن، لافتاً إلى تكوين لجنة عُليا من وزارة الزراعة ولاية الخرطوم بدعم بلغ (50%) لتوطين زراعة الثوم والبصل.

وأوضح المدير الزراعي للمشروع المهندس جبير أحمد استهدافهم لعروة العام الحالي (15) ألف فدان والمزروع الشتوي (8) آلاف فدان والبستنة (570) فداناً والإنتاج الحيواني ما يفوق الألف فدان.

صحيفة الصيحة.

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.