17 دولة تشارك في تنمية آثار النوبة بالسودان



شارك الموضوع :

كشف المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف، عبدالرحمن علي، عن مشاركة 17 دولة، من بينها أمريكا وبريطانيا وفرنسا وبولندا وألمانيا وإيطاليا، في المشروع القطري لتنمية آثار النوبة بالسودان.
ووصف عبدالرحمن، المشروع بأنه “مشروع القرن”، وقال إنه أكبر دعم يقدم لتأهيل الآثار السودانية خلال قرنين، وأوضح أن المشروع القطري حقق مكاسب كبيرة زادت فيه المكتشفات الأثرية إلى أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية.

ونوه إلى آلاف المواقع الأثرية التي كُشف عنها، بجانب ترميم المواقع الأثرية وحمايتها.

وأفاد عبدالرحمن بأن المشروع شكل أفضل وعاء تدريبي لعدد كبير من الكوادر السودانية في علوم الآثار، بجانب تدريب الكوادر العالمية التي تأتي مع البعثات الأجنبية من جامعات ومؤسسات عالمية.

وأضاف “المشروع أدخل تقنيات حديثة في الكشف الأثري من قبيل الأجهزة الجيوفيزيائية، وأجهزة الخرائط والتصوير ثلاثي الأبعاد، وصور الأقمار الصناعية، لتوثيق الآثار وتوفير معلومة صحيحة للباحثين”، كما أسهم في توفير معلومات كثيرة لكتابة تاريخ السودان القديم غير المكتوب.

وأوضح عبدالرحمن بأن المشروع زاد من الوعي بأهمية التراث، وتعزيز الهُوية، والترويج للحضارة السودانية، وعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والإسهام في تنمية المتاحف السودانية، من خلال المكتشفات الأثرية إذ يملك السودان متحفاً بكل ولاية.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.