مداراتمنوعات

ناشط: جداد حمدوك يقرأ من نفس كتاب جداد الكيزان ويطبق ما فيه بالنص.. حكاية الدولار مثالاً


انتقد العديد من خبراء الإعلام إنتشار الأخبار الزائفة والمفبركة على صفحات التواصل الإجتماعي مما تجلب أضرار واسعة على المجتمع.

وفي نقاش ساخن في مجموعة واتساب تضم إعلاميين ونشطاء رصدها محرر النيلين إنتقد الناشط (س) الفئة التي تروج لأخبار زائفة وهم يعتقدون بذلك دعمهم لحكومة حمدوك.

ووصف الناشط تلك الفئة بجداد حمدوك وقال (أنهم مثل جداد الكيزان إبان حكومة المعزول البشير وكمثال عندما يرتفع الدولار كان جداد الكيزان يروج أخبار زائفة بتلقي السودان لودائع بمليارات الدولارات من دول خليجية، وهذا ما يفعله الأن جداد حمدوك، حيث بالتزامن مع مؤتمر أصدقاء السودان يوم الأربعاء نشروا على السوشيال وبكثافة حصول السودان على مليارات الدولارات وهي بالطبع أخبار زائفة).

وأضاف الناشط (مهما كذبت فسيعرف الناس الحقيقة وحمدوك رجل مهذب وذكي ولا يحتاج لدعم عبر الأكاذيب، لكن جداده يقرأ من نفس كتاب جداد الكيزان ويطبق ما فيه بالنص).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

تعليقات فيسبوك


‫3 تعليقات

  1. المسألة أخطر من مسألة جداد حمدوك و جداد الكيزان المسألة مسألة عصبية عمياء تضيع الفرص على السودان وتعيق تقدمه
    جداد الكيزان ينطلق من مصلحة ذاتية اما جداد حمدوك فينطلق من خوف أعمى على حكومة حمدوك ولكن البلد لن يتقدم الي الامام اذا خفنا من نقد الذات لنحسن من الآداء و نقوم المعوج اما المسيرة العمياء فلن تصل يوما لمبغاها

  2. من يدعم حمدوك هم الثوار يا هذا ومن يصف الثوار بانهم جداد فهو كوز وضيع واقذر ذبابه الكترونية
    قد ابتدأ الكيزان التنكر لحزبهم الوضيع وبرزوا فى ثياب الواعظين انهم غربان لبست ريش الطاووس

  3. لهذا الزول الكلام كان في حدود نقد الذات والتعند الأعمى وفعلا هذا نوع من التعصب والجهل الأعمى كيزان بتاعين شنو ياخي نفترض انهم كيزان انتو ح تضيعو البلد وتاكلو الناس حنك ميت زي دا وتتغولوا علي حق وتعتقدو أن الأمور ممكن تستوي لجهلاء مثل هؤلاء كل كلام القحاطة كذب بوار أين المليارات التي وجدتموها هنا وهناك حتي البرهان لم يسلم عندما ذكر انهم لم يجدوا شيء قامت عليه قيامة هؤلاء الدجالين الجواسيس الذي يحملون الجوازات الأجنبية لأنه ببساطة سيخرب خططهم التي بنيت علي مخاطبة غرائز حيوانية لا أسانيد لها في الواقع والا لما كنا وكان هذا العتل الزنيم الذي صدق نفسه بأنه عراف الكون ونفخه القحاطة ليستغلوه ويمرر لهم الأجندة للعملاء وهو لا يعدو أن يكون ماسح جزم مع احترامي لماسحي الجزم علي الأقل لم نراهم بهكذا تغفل وبلادة لا تنسوا الزحف الأخضر مواعيدنا في كل مكان سيول جارفه تزلزل الأرض من تحت أقدام هؤلاء العملاء الجواسيس الجدد وطز في أمريكا يا حمدكة تريد أن تدفع لتغطي أخطاء زملاءك الذي فبركوا كل حدث وسلموه هم هؤلاء العملاء الي لجنة العلاقات الخارجية التي تلحسون مؤخرتها الآن وليس الجاسوس وزير الدولة بالخارجية ببعيد عمر قمر الدين إنشاء الله لكم يوم هذا الشعب ذاكرتة ليست خربة واتضح إنكم كنتم تكذبون علينا وسرقتم الثورة سنعيد تصحيح الأمور 14 ديسمبر النسخة الأولي من الزحف الأخضر ويحب أن تتوالي المسيرات حتي يهرب هؤلاء المرتزقة الي ارابيبهم في جوبا وكمبالا ومعاريص فرنسا وهم كثر ومعاريص مصريين وحبش واحذروا الشرق مهدد وأنتم تتصارعون نحن أبناء الغبش وأصحاب الثورة وليس عاهر سجمان ولا الذي عينوه نائب مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية الذي كان يعمل مع الجيش الشعبي جنوب السودان ليعرف الناس من هم هؤلاء والمتحدث باسمة يعينوا جاهل ليستولو علي التعدين وتابع لناس سلفاكير هذا هو السودان الجديد يسلم للأجانب سنقتلعكم كما اقتلعنا من قبلكم عنوه يا مبارك اردول ارجع ومارس التعريص لسفاكير وموسفيني هذا ما يناسبك واشباهك والجبال ملانة بالدكاترة والمتعلمين يسدو عين الشمس ولكنها المحاصصة من الذين سرقوا الثورة 14 ديسمبر النسخة الأولي

اترك رداً على زول ساى إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *