اقتصاد وأعمال

الكشف عن عصابة تشتري الدولار بثمن باهظ


كشفت مصادر في سوق الدولار أمس الأربعاء عن عصابة تمتلك مليارات الجنيهات تشتري بها أكبر كميات من الدولار ولو بثمن باهظ.

كما كشف تجار فضلوا حجب أسمائهم، أن مجموعة من هؤلاء التجار عصابة قاموا ببيع منازلهم وممتلكاتهم من أجل العمل في سوق الدولار وتحويل أموالهم إلى عملة الدولار. ونبه تاجر دولار شهير اشترط عدم ذكر اسمه إلى ارتفاع حجم الطلب على الدولار.

وفي السياق قال الخبير الاقتصادي محمد الناير خلال حديثه لصحيفة السوداني الدولية إن المؤامرة موجودة منذ فترة بعيدة في ظل النظام السابق والنظام الذي سبقه، مؤكداً أن التجار الذين يتعاملون بالنقد الأجنبي ويؤثرون سلباً على الاقتصاد السوداني موجودين، داعياً الدولة إلى اتخاذ السياسات الناجحة والصحيحة التي تؤدي إلى زيادة تدفق النقد الأجنبي وبناء احتياطي مقدر من عملات أجنبية، وأضاف هذا يمكن بالطبع من التقلب على كل المؤامرات.

وناشد الناير الأشخاص الذين يمارسون نشاط غير قانوني أن يتخلوا عنه لأن ذلك يؤثر سلباً على الاقتصاد مثل المضاربة على الدولار والسمسرة في السلع الأساسية والخضروات.

الخرطوم: (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *