استشارات و فتاوي

ما حقيقة نهي النبي عن النوم بعد العصر .. عالم أزهري يوضح


“ما حكم النوم بعد العصر” .. سؤال ورد إلى الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، وأجاب عنه قائلا: النوم بعد العصر جائز ومباح ً ، ولم يصحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهي عن النوم في هذا الوقت.

وأضاف الأطرش: “أما ما ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه ” فهو حديث باطل لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم”.

وأوضح أنه إذا ثبت لدي المرء بالتجربة أن النوم بعد العصر يضره ويتعبه فينبغي أن يحذره ؛ لأنّ من الواجب أن يبتعد الإنسان عن كل ما يضر بصحته، وهذا شيء يعرفه الإنسان من نفسه ، وتختلف اوقات نوم الناس باختلاف أوقات عملهم .

حكم النوم قبل الفجر بساعة

ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فضل صلاة الفجر، أن صلاة الفجر والصلوات المكتوبة عامة تعد من مكفرات الذنوب، والله سبحانه وتعالى يغفر بها جميع الذنوب، ولكن بأربعة شروط.

حكم النوم قبل صلاة الفجر

قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا إثم على من نام قبل الفجر بساعة أو ساعتين، ولم يؤدِ الصلاة لاستغراقه في النوم أو لطبيعة جسده، وله عذر عند الله تعالى.

واستشهد «ممدوح»، في إجابته عن سؤال: «ما حكم النوم قبل صلاة الفجر بساعة؟»، بما راوه أَبوسَعِيدٍ قَالَ: جَاءَتْ امْرَأَةٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ عِنْدَهُ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ زَوْجِي صَفْوَانَ بْنَ الْمُعَطَّلِ يَضْرِبُنِي إِذَا صَلَّيْتُ وَيُفَطِّرُنِي إِذَا صُمْتُ وَلَا يُصَلِّي صَلَاةَ الْفَجْرِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ قَالَ وَصَفْوَانُ عِنْدَهُ قَالَ فَسَأَلَهُ عَمَّا قَالَتْ..

فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَمَّا قَوْلُهَا يَضْرِبُنِي إِذَا صَلَّيْتُ فَإِنَّهَا تَقْرَأُ بِسُورَتَيْنِ وَقَدْ نَهَيْتُهَا قَالَ فَقَالَ لَوْ كَانَتْ سُورَةً وَاحِدَةً لَكَفَتْ النَّاسَ وَأَمَّا قَوْلُهَا يُفَطِّرُنِي فَإِنَّهَا تَنْطَلِقُ فَتَصُومُ وَأَنَا رَجُلٌ شَابٌّ فَلَا أَصْبِرُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَئِذٍ لَا تَصُومُ امْرَأَةٌ إِلَّا بِإِذْنِ زَوْجِهَا وَأَمَّا قَوْلُهَا إِنِّي لَا أُصَلِّي حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَإِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ قَدْ عُرِفَ لَنَا ذَاكَ لَا نَكَادُ نَسْتَيْقِظُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ قَالَ فَإِذَا اسْتَيْقَظْتَ فَصَلِّ».

وأوضح مدير الأبحاث الشرعية، أن هذا الرجل كان يغلبه النومُ ولا يستطيع الاستيقاظ لطبيعة جسده، فلم يُحرم عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- النوم، قبل الفجر، ولكن أمره أن يقضي الصلاة.

صدى البلد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *