اقتصاد وأعمال

ارتفاع جنوني لسعر لتر الجازولين في السوق السوداء وتوقعات بإعلان قرارات جريئة في السودان الاسبوع القادم


يواجه السودان أزمة حادة في المحروقات حيث تصطف المركبات أمام المحطات بشكل لافت في العاصمة الخرطوم، وكذلك الأزمة بصورة أكبر في الولايات السودانية.

ويعيش السودان أزمة طاحنة، اثر تفاقم الاوضاع المعيشية بسبب الأزمة الإقتصادية الخانقة وتمثلت في ندرة الخبز المدعوم في معظم الولايات السودانية، وإرتفاع جنوني في أسعار السلع الإستهلاكية، وكذلك إنقطاع الكهرباء لساعات طويلة ونقص في إمدادات الوقود، بالإضافة لتهالك وسائل حركة المواصلات العامة في مختلف المدن السودانية، وتدهور غير مسبوق في الخدمات الصحية ونقص الدواء.

ويشعر الشارع السوداني بقلق ومخاوف بعد توقعات بإقدام الحكومة الانتقالية على إجراء جراحة مؤلمة لمعالجة الأزمات الإقتصادية تتمثل في رفع الدعم عن المحروقات والخبز ويرى مراقبون أن حكومة حمدوك تقع الآن تحت سطوة صندوق النقد الدولي والجهات المقرضة وأنها لا تملك بدائل أخرى لإنقاذ الأوضاع المتردية الموروثة من نظام الحكم السابق.

وبحسب تجارب سابقة في السودان، رفع الدعم عن الوقود يؤدي إلى رفع سعر معظم السلع، لأن مقدم الخدمة يقوم بتحميل الزيادات على السلع والخدمات نظرا لزيادة مصاريف النقل نتيجة رفع أسعار المحروقات.

وتعاني الخرطوم أزمة طاحنة في المواصلات العامة ويتوقع مراقبون إستفحالها مع رفع الحظر الصحي بسبب كورونا حيث تعود الحياة لطبيعتها تدريجياً إعتبارا من يوم 8 يوليو 2020 بحسب توجيهات لجنة الطوارئ الصحية في السودان.

وكتب الناشط سيف ابراهيم على فيسبوك بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (الان لا يتوفر الجازلين غير في السوق الاسود ..سعر البرميل يتراوح مابين 15 – 20 الف جنيه .. وسعره اذا تم رفع الدعم يتراوح سعرة مابين 13-15 الف جنيه ..اذا كانت الحكومة قادرة علي توفيرة طوال العام وقادرة علي المحافظة علي سعر صرف الدولار مقابل الجنية وقادرة علي مراقبة الاسواق فعليها رفع الدعم اليوم قبل غدا . . ولكن خلاف ذلك ستكون كارثة علي المواطن السوداني ولن يستطيع اي شخص علي الوفاء بإلتزاماته الاسرية)،وبحسب السوق السوداء يتراوح سعر لتر الجازولين بين 85 جنيهاً الى 115 جنيهاً.

ومن المتوقع بحسب مراقبين صدور قرارات جريئة من الحكومة السودانية الأسبوع القادم تتمثل في رفع الدعم عن المحروقات وترشيد دعم الخبز عبر التوسع في توفير الخبز التجاري الغير مدعوم، فيما سيتم رفع الدعم عن الكهرباء مع بداية شهر أغسطس القادم.

وبحسب مراقب إقتصادي توقع أن يكون سعر لتر البنزين في الخرطوم 60 جنيها بدلاً عن السعر الجاري 28 جنيهاً وسعر لتر الجازولين 40 جنيها بدلاً عن 23 جنيه، وسعر الخبز التجاري بين 5 ل 8 جنيهات للقطعة حسب الوزن.

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك


‫4 تعليقات

  1. جوِّع كلبك يتبعك ( شكرا حمدوك !؟)
    أين مقاومة الكفر والالحاد
    نشهد عصر جيل جديد من الشعب السوداني مستسلم ومستكين لشرزمة من الكفرة والملحدين
    جيل لعب بعقله المستعمر بواسطة عملائه الشيوعيين والجمهوريين وبقية الكفرة والملحدين .
    حاربوا الاسلام وحذفوا القرآن
    رفعو الدعم من الخبز
    رفعوا الدعم من الوقود
    أغلقوا الطرق والكباري والمستشفيات والمدارس
    حاربوا العلم
    الخ …
    ولا نخوة ولا غيرة على الدين
    كل هذا الذل والهوان من طغاة الدكتاتورية الشيوعية الحاقدة على الدين والبشر لم يحرك ساكنا في هذا الجيل الجديد فما الذي يوقظ هذا الشعب المسلم من ثباته ؟
    ما يسمى بالثورة وكل ثورات الربيع العبري كان يحركها اليهود والماسونيين لاستبدال الطغاة الجبريين بالحكم الشيوعي لتفتيت البلدان العربية الى دويلات و تجريد الشعوب من دينها .
    أينما حل الشيوعيين وحكموا بلدا ما حل به الخراب فهم كالغربان تنعق على الجيف في نهاية المطاف .
    لا خيار للشعب السوداني غير مقاومة الكفر والالحاد وإلا لن يكون هناك بلاد تسمى بالسودان بعد هؤلاء .

  2. لا نلوم حمدوووك وجماعتوا
    اللوم يقع علي من دعم هذه الحكومة تستاهلوا بالحصل من ذيادة في الاسعار في كل شي وتردي الخدمات خلال سنه تهورت الاوضاع والان السودان من الدول الفاشل.
    تاري السودانيين ينفع معاهم الدوس بس.
    امس طلعوا واحتفلوا البدوي وزير المالية قال ليهم سمعناكم جيد ولم نخذلكم بالمزيد من الدوس ورفع الاسعار ودس رفع الدعم
    القحاته يدوسكم دوس.

اترك رداً على Hjyyy إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *