فيسبوك

جنرالات البنك الدولي حيسحقوا الشيوعيين والرافضين لوصاية الصندوق والبنك


بالمناسبة جنرالات البنك الدولي ديل حيسحقوا الشيوعيين والرافضين لوصاية الصندوق والبنك ..
حيسحقوهم زي كل تجارب الجنرالات مع اليسار في مسألة الحزم الأقتصادية ..

ما بتقدر ترفع الدعم في ظل شارع موحد .. أو في ظل حركة جماهيرية كبيرة .. أو في ظل ديموقراطية جديدة بعد نظام شمولي ..
ما بتقدر ترفع الدعم بعد أحتجاج و سقوط نظام كان سبب السخط عليه سياسات رفع الدعم التي لمح مجرد تلميح بتنفيذها ..
و لذلك رفع الدعم عاوز “جنرالات” .. و جنرالات حاكمين لوحدهم .. و عندهم قوات عندها ولاء مطلق ليهم .. من هنا بتجي أهمية حمدان ..

الجنرالات ديل حيقوموا يرفعوا الدعم .. وحيقمعوا الشارع قمع عنيف كي يرضخ للامر الواقع .. في مقابل حملة تبرير أعلامية ضخمة حيطلقها النشطاء المدربين على هذا العمل للتغطية السياسية على القمع و شرعنته ..

عبد الرحمن عمسيب

تعليقات فيسبوك


تعليق واحد

اترك رداً على حامد عبد السلام إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *