سياسيةمدارات

مبارك أردول: راتبي 2500 دولار في الشهر


كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية “الحكومية”، مبارك أردول لأول مرة عن أجره الشهري، وقال إن راتبه 2500 دولار في الشهر.

وأشار اردول في لقاء بالتلفزيون القومي أن الموظف في الشركة يتقاضى 300 دولار،  وقال إن ذلك خوفا من دخولهم في إضراب يهدد العمل بالتوقف.

وأبدى اردول انزعاجه من الحملات التى توجه ضده بمواقع التواصل الاجتماعي والاعلام عامة متسائلاً : (الكلام بقى عليّ كتير، انا عملت ليهم شنو).

الخرطوم (كوش نيوز)



‫14 تعليقات

  1. و لماذا تصرف راتبك انت و من معك بالدولار ؟ هل الدولار هي العملة المستخدمة في السودان ؟ و نن الذي اعطاك الحق لاخذ مثل هذا المبلغ الكبير الذي يعادل اكثر من مليار جنيه في الشهر ..المعلمين طالبوا براتب 200 الف جنيه فقط ..قالوا ليهم كتيرة ..المشكلة في السودان اي واحد يعينوه في شركة ..يعمل الشركة قطاع خاص له و هو من يحدد راتبه و حوافزه و لا يوجد من يراقب او يحاسب ..لا حول و لا قوة الا بالله

  2. يستاهلها الراحل كان مناضل ياخي ما احمد فريد وعمران بياخدو ال ١٠ الف وخبير المنظمات الدوليه ٧٠ الف وسلك كلهم بياخدو الشي وقدره بس مامسكتو في مبارك ده .

  3. ان شاء يشتغل بيهو بعد كده الزول لسه ما قعد في الكرسي بده يلخبط بعدين ياخ اننا كنتا لاقيهو ٧ليك الله قوم لف

  4. والراتب دا مقابل شنو ؟ يعني شنو الخدمة البتقدما للبلد ؟
    والمنصب دا عينونك فيهو استنادا على مؤهلاتك العلمية وخبراتك العملية وبعد التنافس مع آخرين وللا الحكاية محاصصة في الأساس ؟

  5. المشكلة مش في الراتب الدولاري المشكلة أنه يتحصل على أضعاف هذا المبلغ من بدلات ( بدل سكن – بدل لبس – سارة له و سيارة لأسرته مع البنزين و بدل هاتف و بدل ضيافية و بدل تذاكر سفر له و لأسرته تذاكر طيران سنويا لأمريكا و بدلات سفر و مأمورية في كل زيارة يقوم بها لأي مكان و نثرية في كل سفرية خارج الوطن تكون مفتوحة ) هذا لكل وزير و مسؤول في دولة تعيش على المعونات الله يكون في عونك يا بلد

  6. لا اله الا الله، مرتب الشرطي والعسكري ١١ الف جنيه يعني 25 دولار. يعني اردول بصرف براو مرتب 100 شرطي ومرتب 90 معلم.

    السؤال ليه يصرفو بالدولار ومبالغ قدر ده ؟ عشان كده هم ما حاسين بالشعب لانو ما فارقة معاهم حتى لو الاسعار تضاعفت 50 مرة

  7. هذا فساد كبير و قبيح. ليه ما يصرفوا رواتبهم بالعملة الوطنية للبلد الحاكمنها وبمثلوها ؟

    ماهذا الفساد البشع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *