عبد اللطيف البوني

تاريخ التسجيل : -0001/11/30


إقرأ المزيد

  1. حافظوا على (التميمة)
  2. الزردية الأمريكية
  3. الإشارة جاي واللا جاي؟!
  4. الكلام على الشاسي!!
  5. محكمة!!

الأكثر نقاشاً

  1. حمدوك المجنون
  2. ‏والملوخية كيف ؟
  3. بورتسودان والسوق المركزي
  4. سَدّ النهضة والجديد شديد!
  5. الشّيطان في الفَوَاصِل

مشاركات الكاتب

لماذا غير حزبيين؟!

(1) يُحيِّرني وما يَتحيّر إلا مُغيِّر، تباكي البعض على إبعاد الحزبيين عن الحكومة مُمثلةً في مجلس الوزراء وإلى حدٍّ ما في مجلس السيادة، وحجّتهم في ذلك أنّ الكفاءات الوطنية المُستقلة ستكون غير معروفة وتخلو من الكاريزما، وبالتالي سوف تكون شخصيات باهتة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13072883.htm

حمدوك المجنون

(1) نُعيد قصة الدكتور الجزولي دفع الله لأنّ المُناسبة اقتضتها، إذ حَكَى أنّه بعد انتفاضة أبريل 1985 تقرّر أن يكون رئيس الوزراء للفترة الانتقالية من التجمُّع النقابي وكان هو رئيس نقابة الأطباء التي كَانَ لها دَورٌ كَبيرٌ في الانتفاضة، فعرض المنصب .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13072245.htm

جزرة يا أمريكا

(1 ) دعونا نبدأ من الآخر فيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية/ السودانية فآخر خبر يقول إن الولايات المتحدة رحبت بالمتغيرات السياسية في السودان وهذا يعني أن ما حدث فيه تلبية لآخر مطلب من مطالب أمريكا من السودان وهي تسليم الحكم لحكومة مدنية .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13071625.htm

مصر والسُّعودية

(1) كَانَ يوم السبت 17 أغسطس 2019م من أيّام السودان البيض، حيث عاش كل الشعب السوداني مشدوداً إلى الشاشة لمُشاهدة ذلك الحفل الفخيم الوسيم بعد أن كَانَ في الأيّام القليلة الماضية مشدوداً إلى الشاشات الخارجية ليُشاهد مصائبه وأهواله, لقد كُنّا نتنقّل .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13071292.htm

اليوم العاشر

(1) يوم أمس السبت 17 أغسطس 2019م أُسدلت فيه الستارة على فترة تاريخية حرجة وقلقة ومضطربة مرت على السودان، فترة امتدت من يوم السبت الحادي عشر من أبريل الماضي، يوم الاطاحة بالمشير البشير، فترة تجاوزت الأربعة أشهر حيث كان فيها المجلس .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13070946.htm

مبروك, الجماعة اتفقوا

(1) أمس السبت بعد أن عدت من صلاة الصبح، فتحت التلفاز فوجدته على حسب ما تركته عليه في (الجزيرة مباشر)، وكالعادة وجدت شبابا سودانيين متجمهرين في تظاهرة، ولكن الإيقاع كان مختلفا، وكذا الرقص والوجوه مستبشرة، فأدركت أن (الجماعة اتفقوا)، فطفرت الدموع .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13068415.htm

الإثنين الأسود

(1 ) وتتواصل أيامنا الحزينة التي يلفها السواد فهاهي مدينة الأبيض الهادئة الوادعة مدينة الرمال التي يبللها المطر تذرف دموع الدم وهي تودع لفيف من فلذات أكبادها من تلاميذ المدارس قتلوا غدراً وغيلة بالرصاص الحي كل ذنبهم أنهم خرجوا متظاهرين احتجاجاً .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13067193.htm

شارع الثورة

الاحتجاجات الجماعية كالمواكب والمسيرات والتّظاهرات والوقفات الاحتجاجية، كُلّها من أدوات التعبير والضغط السِّياسي ذَات المَردود، وكلّها تَدخل في موقف الشّارع فِي مُقابل التّعبير المُؤسّسي الذي يَكون عن طَريق الانتخابات والاستفتاء، فَمثلاً تجد حِزباً مُسَيطراً على البرلمان ولكنه لا يُسيطر على .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13064734.htm

الشّيطان في الفَوَاصِل

كَانَ أبو الحجاج (رَامِي عينه) على أرملة في قريةٍ مُجاورةٍ، وبعد تردُّدٍ، حسم أمره وتوكّل على الحي الدائم وركب حماره عصراً ويَمّم شطر تلك القرية فَوَصَلَ إلى المنزل وقدّم طلبه فكانت المُوافقة، فأخرج بُقجة وقدّمها قائلاً (المال يا جماعة)، فكان .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13064356.htm

تكنوقراط سِياسي

(1) كُل المَطروح من أفكارٍ وسياساتٍ يشي بأنّ مجلس الوزراء القادم سَوف يكون أهم وأخطر مُؤسّسة في الفترة الانتقالية وهو المُناط به تنفيذ كل مطلوبات مَرحلة الانتقال, وأهم مَطلوبات هذه المرحلة هي تَحقيق السَّلام وإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية والمُحاسبة على .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/13062773.htm

جلب المزيد من المحتويات