كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وجدي الكردي

تاريخ التسجيل : -0001/11/30


إقرأ المزيد

  1. دانيال يكتب !
  2. العجين.. قبل (الدين)!
  3. حاجة دورية كدا زي قطعة الكهرباء!
  4. وآ شري يا زينوبة
  5. بستناكي في الخور

الأكثر نقاشاً

  1. بستناكي في الخور
  2. العجين.. قبل (الدين)!
  3. دانيال يكتب !

مشاركات الكاتب

دانيال يكتب !

بعث الفريق "دانيال كودي أنجلو" برسالة لرئيس الجمهورية عبر هذه الزاوية، وهي تستحق القراءة لأنها صادرة من شخص يجمع بين ثلاث صفات، فهو جنرال وأستاذ وقسيس في ذات الوقت.. فماذا قال في رسالته؟ سيدي فخامة الرئيس.. "عمر حسن أحمد .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12800661.htm

العجين.. قبل (الدين)!

قال الراوي الذي من الضرورة أن نصّدقه في(الحتّة دي)، إنّ الشيخ (فرح ود تكتوك) صادف فقيهاً يعلّم أطفالاً القران وهم يكادون يخرقون بطونهم من شدّة (الكرفسة) عليها لمداراة الجوع والمسغبة، فنصحه فرح بعبارة حارقة: (يا شيخنا، العجين قبل الدين)! لا أحد .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12731212.htm

حاجة دورية كدا زي قطعة الكهرباء!

على شفتيها بقايا أحمر، تطايرت قشرته مع الطرق المستمر لأصابع حروفها وهي تستأذن الخروج من فمها الواسع، كأنه جرح حديث عهد بالألم! توقفت أمام (المراية) وهي تستدرج خصلات شعرها من تحت جدار الخمار المُحكم لتوفير (عينات) منها للمشاهدين من زوار .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12709213.htm

وآ شري يا زينوبة

أغمضت "زينوبة" عينيها، وفارقت روحها الملهمة الجسد، بعد أن استخلص فلذة كبدها، السر عثمان الطيب من "حليبها" ووريدها "ألياذة حنان سوداني"، سقى بها الأمهات وأبكى بطعمها الأبناء. ماتت "زينب بت مُحمّد ود أحمد علي"، الذي ناجاها السر ذات شوق وهو طالب .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12673109.htm

بستناكي في الخور

كُن صريحاً معي أيها القارئ (الغتيت)، وقل لي بربك، هل تضطر لإعادة تسمية قوائم الأسماء في موبايلك بما يناسب حالتك النفسية، أو موقفك من (الزول الضارب ليك) أو درجة حرارة خوفك من (الجماعة)؟! فعلى طريقة: (أرني الأسماء التي في موبايلك، أقول .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12670693.htm

نوستالجيا

[CENTER][B] [SIZE=5] نوستالجيا [/SIZE] [/B][/CENTER] [SIZE=5][JUSTIFY] أورد إبن بطوطة عن خصال السودانيين في رحلاته، قال: (من أفعالهم الحسنة، قلة الظلم. وسلطانهم لا يسامح أحداً في شيء منه. ولا يخاف المسافر فيها ولا المقيم من سارق ولا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/164182.htm

بمناسبة (الطغس) العجيب دا .. مُهداة لحبيبة الشتاء والصيف

[CENTER][B] [SIZE=5] بمناسبة (الطغس) العجيب دا مُهداة لحبيبة الشتاء والصيف.. [/SIZE] [/B][/CENTER] [SIZE=5][JUSTIFY] - لماذا تنخفض حرارة العشق كلّما زادت (السخانة)، ولماذا يرتفع الحُب لأعلى مع البرودة؟! - لاحظ الفرق بين العشق والحُب، ولا تسأل.. - الحرارة المرتفعة قد تكون .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/145382.htm

مديدة العرس حرقتني!

[CENTER][B] [SIZE=5] مديدة العرس حرقتني! [/SIZE] [/B][/CENTER] [SIZE=5][JUSTIFY] ليس الخروج وحده الذي يختبئ خلف الأبواب، كما قال محمد المكي ابراهيم، ولا العاشق الخائف في (الدولاب)، ولا الصدفة وحدها (تلبد) في منعطف الطريق، أو العسل البري في الرحيق، تماماً .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/108612.htm

ضيعوك يا الأخو..!

[CENTER][B] [SIZE=5] ضيعوك يا الأخو..! [/SIZE] [/B][/CENTER] [SIZE=5][JUSTIFY] محمولاً على أعناق من صنع خياله، تجاوز ياسر باب (بيت ناس سلوى) وغاص بمؤخرته في أول كرسي بلاستيك صادفه، كانت الشمس قد مسحت بـ(عرق وجنتيها) على أطرافه.ويبدو مكالمة (سلوى) لأسرتها .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/107732.htm

يا سلوى بيتكم بي وين؟!

[CENTER][B] [SIZE=5] يا سلوى بيتكم بي وين؟! [/SIZE] [/B][/CENTER] [SIZE=5][JUSTIFY] مع آخر لقمة إنتشلتها (سلوى) من قعر الصحن، كان (حسّون النقناق) قد أفلح في إقناع (ياسر) بأن (يعمل ليهو خطوة جادة كده في موضوع البت دي).وحين غسل (ياسر) .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/107712.htm

جلب المزيد من المحتويات