كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

احلام مستغانمي

تاريخ التسجيل : -0001/11/30


إقرأ المزيد

  1. ازرع !
  2. ليس البكاء شأنًا نسائيًّا !
  3. هل قرأتم وصايا رسول حمزاتوف ؟ (2)
  4. هل قرأتم وصايا رسول حمزاتوف ؟ (1)
  5. تصبحون على خير أيّها العرب !

الأكثر نقاشاً

  1. ماذا لو جرّبنا الاستعداد للحبّ بشيء من العقل؟
  2. انا وامي في بيروت !
  3. يد أُعِدّت لإطلاق الرصاص
  4. أرتدي الكسل عبــاءة صيفيّة (2)
  5. الموضوع فيه إنّ !

مشاركات الكاتب

إنّها التاسعة بتوقيت النسيان

انتهى سباتك الشتوي عزيزتي. استيقظي من أوهامك. افتحي نوافذ الحياة وإلّا اجتاح الصقيع قلبك. كنت غزالة وأصبحت من دببة القطب الشمالي، تنامين سبعة أشهر. بأيّ حقنة خُدِّرتِ؟ بالشغف؟ بالولع؟ الوله؟ الهيام؟ الغرام؟ الصبابة؟ تدرين كم للحبّ من اسم؟ تسعون اسمًا حسب مراتب .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12755060.htm

هكذا تحكّم جبل الأوراس في قدرها

لفرط ما رافقت جدها على مدى سنوات إلى ذلك الجبل ، اعتادت أن ترى العالم بساطًا تحتها. لم تكن نظرة متعالية على العالم، لكن تعلّمت وهي على أعلى منصّة للطبيعة، ألّا تقبل أن يطلّ عليها أحد من فوق. هكذا تحكّم جبل .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12754634.htm

عند الدفاع عن الحب !

أثناء دفاعنا عن الحبّ، غالبًا ما نرتكب في حقّ من نحبّ أخطاءً لا تُغتفر. نقول كلامًا جارحًا عكس الذي نودّ قوله. نهدّد بما ندري أنّنا لن نُقدم عليه. ندّعي قيامنا بما لم نفعل. أمام الخوف من الفقدان، أو تحت تأثير نيران .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12754420.htm

نسيان !

أن تنسى شخصًا أحببته لسنوات ، لا يعني أنك محوته من ذاكرتك، أنت فقط غيرت مكانه في الذاكرة، ما عاد في واجهة ذاكرتك.. حاضرًا كل يوم بتفاصيله، ما عاد ذاكرتك كل حين.. غدا ذاكرتك أحياناً. الأمر يتطلب أن يشغل آخر مكانه، .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12754136.htm

” ذاكرة الجسد ” . . . مرة أخرى !

سنة 1998 عرضت عليّ الجامعة الأمريكية في القاهرة التي كانت وكيلي الأدبي آنذاك لكونها من منحتني جائزة نجيب محفوظ عن رواية " ذاكرة الجسد " مشروع تعاقد لترجمة " ذاكرة الجسد " للغة العبرية ، فرفضت العرض قبل حتى الخوض .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12753898.htm

أليس عجيباً أنّ .. !

أليس عجيباً أنّ ما من أمر غداَ يستفزنا أو يثير غضبنا ؟ كم من الصدمات تتالت علينا خلال بضع سنوات، وكم هي كبيرة الأحلام القومية التي انهارت على مرآى من ذهولنا ، والأحداث التي ما ظنناها ستحدث ، وهانحن نتقبّل .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12753245.htm

ثرثرة مقعد في صالون نسائي (2)

عذرت لجورج صاند ردة فعلها ، نظرًا لمزاجها الذكوري. فقد كانت تحمل اسماً رجالياً، وترتدي ثياباً رجالية، كثيراً ما تكون من ملبوسات الرجل الذي تحبّه. وهو ما أكسبها فحولة عاطفيّة . فقد حاولت أن تضاهي الرجال وتتماهَى معهم، لكنها فشلت .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12753080.htm

ثرثرة مقعد في صالون نسائي (1)

ما قصدتُ صالون حلاقة نسائيًا، إلاّ وحَضَرَتنِي أغنية اشتهِرت قبل فترة في الجزائر لـلمطرب«أمازيغ»، ابن الكاتب الجزائري الشهير كاتب ياسين. «"أمازيغ" تعني في اللغة الأمازيغية "الرجل الحرّ"» لذا كان الرجل وفيّـاً لإرثه ، و أعلن بحرّية مطلقة عن أمنية لم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12752846.htm

الذاكرة المستباحة

منذ ستين سنة والفلسطنيون يحاولون تهريب ذاكرتهم ، لا يدرون أين يمضون بها ، فهي ككلّ ما يملكون معرّضة للسطو من قبل" إسرائيل ". هل مازالت ذاكرتهم تُفيدهم في شيء غير عذابات الحنين التي يتوارثونها جيلاً بعد جيل؟ . في .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12752666.htm

غيرة !

أغــار من الأشياء التي يصنع حضوركَ عيدها كلّ يوم لأنها على بساطتها تملك حقّ مُقاربتك وعلى قرابتي بك لا أملك سوى حقّ اشتياقك . ما نفع عيد لا ينفضح فيه الحبُّ بكَ ؟ أخاف وشاية فتنتك بجبن أُنثى لن أُعايدك أُفضّل مكر الاحتفاء بأشيائك * * * من ديوان "عليك اللهفة" .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12752179.htm

جلب المزيد من المحتويات