كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إسماعيل: إعلان الجبهة الوطنية العريضة فتح مكتب لها بمصر خطوة فاشلة



شارك الموضوع :
قالت الحكومة السودانية، إنها واثقة من أن السلطات المصرية ستتخذ ما يلزم من إجراءات حيال إعلان (الجبهة الوطنية العريضة) بزعامة علي حسنين، فتح مكتب لها في مصر. وأكدت أن القاهرة لن تسمح بممارسة عمل عدائي تجاه الخرطوم.

وسخر الأمين السياسي للمؤتمر الوطني مصطفى عثمان إسماعيل وزير الاستثمار، من تصريحات المعارضة الداعية لإسقاط نظام الحكومة عبر العمل المسلح، ووصف خطوة إعلان الجبهة الوطنية العريضة بزعامة حسنين فتح مكتب لها على الأراضى المصرية، بأنها خطوة فاشلة.

وقال إسماعيل في حديث نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، من يظن أن نظام الخرطوم في أضعف حالاته صاحب اعتقاد غير صحيح، وأضاف “لا يمكن أن يكون ذلك حال نظام حكم يحقق انتصارات متتالية في جبهات الاقتتال، ويمسك بزمام المبادرة في عملية إطلاق الحوار الوطني”.

ووصف القوى المنادية بإسقاط النظام عبر العمل العسكري، بأنها عاجزة وضعيفة ولا تصلح لقيادة الشعب السوداني، وقال إن الحركات المسلحة والقوى الرافضة للحوار الوطني، هي صنيعة دول خارجية تحمل مواقف سالبة تجاه البلاد، ولا تريد استتباب الأمن والاستقرار بالوطن.

اس ام سي

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        إذا كانت مصر نفسها تحتل وتقتل وتمنع وتعاكس السودان والسودانيين .. فكيف لا تسمح بفتح مكاتب للمعارضه وفى الوقت الحالى باذات وهى التى دوما تحتضن المعارضة والمعارضين السودانيين … قل كلام غير هذا يا دكتور فما عدنا تنطلى علينا مثل هذه التصريحات البائسه..

        الرد
      2. 2

        [SIZE=7]يا سيادة الوزير انتم سامحين ليهم يمارسوا معارضة عدائية فى قلب الخرطوم و يتكلمون بالفم المليان باسقاط الحكومة و يجتمعون و يتكلمون و يشتمون الحكومة امام اعين الاشهاد و انتم كان الامر لا يعنيكم فماذا يفرق لو فتحوا ليهم مكتب فى القاهرة او فى اى مكان فى الدنيا .؟؟[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        يا أخي انت مالك ومال الكلام دا خليك في استثمارك..في وزير خارجية,,كل زول يطبز و يهترش زي ما داير,,مولد وصاحبه غايب

        الرد
      4. 4

        العنوان متناقض ولا يبين المشكلة ولا الحل:
        (إسماعيل: إعلان الجبهة الوطنية العريضة فتح مكتب لها بمصر خطوة فاشلة)
        القاهرة لن تسمح باستعداء الخرطوم)
        يعني كيف يفتحو مكتب ومصر تقول لن نسمح بإستعداء للخرطوم او السودان.
        المكاتب مفتوحة من زمان لمن يعمل ضد الحكومة والوطن، ليس بجديد
        وهذا ضحك على عقول (مش السودانين) القائمين على أمرنا ويا ليتهم لم يتولوا امرنا فقد ولي علينا من لا يحفظ للشعب امرا ولا قوتا ولا كرامة ولا سمعة حسنة ولا سياسة حكيمة ولا اقتصاد قوي ولا ناس مصلحين بل فاسدين مفسدين ويعيثون في الارض فسادا وانحلالا.
        إِلَهَنا
        إِلَى مَنْ نَشْتَكِي وَأَنْتَ الكَرِيمُ القَادِر،
        أَمْ بِمَنْ نَسْتَنْصِرُ وَأَنْتَ المَوْلَى النَّاصِر،
        أَمْ بِمَنْ نَسْتَغِيثُ وَأَنْتَ المَوْلَى القَاهِر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.