كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مشكلات العظام لدى مريض السكرى



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]مريض السكرى هو الأكثر عرضة لحدوث إصابات الكسور والمشكلات العظمية المختلفة بما فيها مشكلات عظام الظهر خاصة اولئك الذين يشكون منها لفترة طويلة من الاصابة بالسكرى، وتعتبر هشاشة العظام ونقص فيتامين «د» من أهم مسببات ألم المفاصل والم الظهر لدى مريض السكري، ولكن هناك أمراضاً أخرى مصاحبة لمرض السكري وقد تلعب دورا في ذلك، ومنها زيادة الوزن التي يعاني منها أغلب مرضى السكري خاصة النوع الثاني منه التي تعتبر حملاً ثقيلاً على العضلات والمفاصل، وتجدر الاشارة إلى أنه على حسب الافادة التى قدمها لنا د. نزارالنور استشارى جراحة العظام فى حديثه الذى خص به «الإنتباهه» أن مرضى السكري خاصة غير المتحكم به هم الاكثر عرضة للإصابة بالتهابات المفاصل وليس فقط ألم المفاصل، وهم كذلك أكثر عرضة لاحتكاك المفاصل وخشونتها التي تعتبر من مسببات ألمها وأوجاعها، واكد د. عبد المحسن ابو العلا استشارى الباطنية والسكرى انه يجب عند الحديث عن ألم العضلات لدى مريض السكري ألا نهمل أحد أهم الدوافع لهذه الآلام وهو تأثير مرض السكري على الأعصاب، إن تأثير السكري على الأعصاب يسبب ألم المفاصل وأيضاً إعاقة حركتها ويجعلها عرضة للاصابات الحركية ويضعف الجلد كجهاز مناعي، مما يزيد من فرص التهاب المفاصل خاصة الصغيرة منها، واوضح استشارى العظام من خلال حديثه ان من أكثر الأعراض انتشاراً بين الأشخاص السليمين وكذلك الأشخاص المصابين بمرض السكري ما يعرف بمفصل الكتف المتصلب أو المتجمد، وهو ينتج من عدة عوامل منها قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، ومنها ارتفاع مستوى السكر في الدم، ومنها جفاف مستوى السائل في المفصل وزيادة خشونته، ومنها التأثير السلبي لمرض السكري على الأعصاب وعوامل أخرى غير معروفة، فكل هذه العوامل متفرقة أو مجتمعة تسبب ألم المفاصل وألم الظهر وزيادة احتمال فرص الانزلاق الغضروفي، إضافة الى أن مرضى السكري لدينا يفتقدون في مجملهم الى روح ممارسة التمرين الرياضي والحركي المساند لمرونة العضلات وحركة المفاصل مما يجعلهم أكثر قرباً الى المعاناة الدائمة من هذه المشكلات، وعن كيفية التقليل من فرص الإصابة بهذه المعضلات افاد استشارى الباطنية والسكرى موضحاً ان الحل يكون بضبط السكر دوماً، فكلما ضبط مستوى السكر في الدم وتحسن معدل السكر التراكمي قلل ذلك تأثير مرض السكري على العظم والعضلات، واشار لعدم إهمال دور التمرين الرياضي المنتظم والمستمر بقدر نصف ساعة يومياً لتأثيره الإيجابي على العضلات وقوتها، وكذلك العظم وصلابته، والحرص على التغذية الجيدة المحتوية على عناصر الغذاء الثلاثة الأساسية إضافة الى المعادن والفيتامينات، وامن الاستشاريون المتحدثون عن مشكلات العظام لدى مرض السكرى على أن التمارين الرياضية للمفاصل خاصة عند الاستيقاظ من النوم تعتبر من الأمور المهمة، إضافة الى استخدام مخفضات الألم إن كان الألم مؤثراً وموجعاً، لأن الآلام تعمل على ارتفاع السكر، ويبقى العلاج الأمثل هو مراجعة الطبيب المختص بصفة دورية.

صحيفة الإنتباهة
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.