كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مطالبة عرمان بمراجعة عقوبة الزنا تثير موجة غضب بالبرلمان


شارك الموضوع :

أثار طلب ياسر عرمان رئيس كتلة نواب الحركة الشعبية في جلسة المجلس الوطني خلال المداولات حول مشروع قانون لإجراءات الجنائية امس بمراجعة عقوبة ( الزنا ) وقوله بان هناك مجتمعات مختلفة ربما لاترى بانها جريمة، موجة غضب داخل قبة البرلمان . وساد هرج بالقاعة وتعددت نقاط النظام ، فيما طالب اتيم قرنق رئيس الجلسة لإبداء الملاحظات على القانون للجنة المختصة . وانتقد د. غازي صلاح الدين رئيس كتلة نواب المؤتمر الوطني عرمان قائلاً بان عقوبة ( الزنا ) محرمة عند المسلمين والشرائع القبلية ، واردف : اتحدى من يقبل جريمة الزنا ، ولفت لضرورة التاسيس الاخلاقي في مشروع تعديل القانون الجنائي لسنة 2009م ، وقال اي جدل سياسي في القانون يريد ان يطرحه اي طرف او عضو او تنظيم سياسي نحن مستعدون له ، وتابع: اذا كانت اجازة القانون المطروح تعني ادانة الشرائع سيكون لنا موقف آخر . ورد غازي على نواب هاجموا حقبة قانون 1991م ودعاهم لعدم اتخاذ القانون ذريعة للهجوم على حقبة تاريخية محددة ، واضاف : كان يجب ان يصوب النقد على مواد محددة واعلن تاييد كتلة الوطني للتعديلات على القانون ، واشار لوجود مواد في القانون القديم تعاقب على جرائم الحرب ، ورفض حجة وصف القوانين بالقديمة ، لافتا للتعامل بقانون الشركات منذ 1904م . وقال غازي سايمان نائب رئيس لجنة التشريع والعدل انه تمت اضافة الباب (18) كاملاً يتضمن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية . وخلال المداولات حول القانون قبل اجازته بالاغلبية في مرحلة السمات العامة . وصف فاروق ابو عيسى عضو كتلة التجمع القانون السابق بالمتخلف واعترض العضو ياسين محمد نور عضو كتلة الوطني قائلاً : ان فاروق يحاول محاكمة النظام ، واتفق نواب مع لتعديلات . فيما طالب عرمان بعدم تطبيق قانون العقوبات الجديد على غير المسلمين . وقال ان الجلد في الجرائم غير الحدية يتعارض مع الدستور ، ورد غازي صلاح الدين بقوله : ان اتفاق مشاكوس حسمت قضية تطبيق العقوبات . وساد هرج داخل القاعة وتعددت ( نقاط النظام ) يقبلها رئيس الجلسة اتيم قرنق احيانا ويصفها بالاحتجاج في احيان اخرى ، وبحسب صحيفة الرأي العام وصف عرمان ( هيجان ) القاعة رداً على ماذكره بقوله استغرب اننا نتناقش في قانون مكافحة الارهاب .

شارك الموضوع :

11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ماذا تنتظرون من ياسر وغيره إنهم باعو أنفسهم للشيطان

        وصدق دكتور غازي فجريمة الزنا محرمة في كل الشرائع والأعراف القبلية في كل بلاد العالم فليقرأ تاريخ الأمم من لا يعرف ذلك!!

        ربما لأنه (( عـــــــــــرمــــان )) ويخشى على نفسه من إقامة الحد عليه .. كع كع كع كع :lool: :lool: :lool:

        الرد
      2. 2

        يا جماعة لا تلومونا لو تم التصرف مع مثل هذه الشخصيات لانها ظلت تلعب دور الغربي وللاسف هو محسوب علينا وللاسف ايضا لا شعبية ولا واقع له هل الحرية تاذي الناس وتضر بالناس هل هذه هي الحرية التى يطالبون بها هؤلاء يا حاقدين بالمجتمعات المحافظة هل هنالك بقاء ووجود لدولة الزنا اليوم بكل وضوح سبب الازمة المالية هو الزنا والربا اقتصاد مبني على هذا هل هذا مال يدوم ،،،،، قبل فترة الاتحاد الاوربي طلب من السودان ومن دول عديدة الغاء عقوبة الاعدام الم يكن هذا اعتدا على الدين هل نحن مخلدون في هذه الدنيا او لنا الحق ان نتصرف ونضع قوانين كما يحلو لهوى اشخاص منحلة اخلاقيا ودينيا واجتماعيا نحن تحكمنا شريعة السماء لا مخيرين هل هو نسي نفسه بانه بالسودان لا بامركا بل امركا وبوش بنفسه قال لنسوان وفتيات امركا في محاضرة اغتدوا بالمراة المسلمة لان لا شيءافضل من تنظيم الاسلام للمراة ولماذا ربنا حرم الزنا هذا عيب عليك يا عرمان ومن معه وعيب على من يستمع اليك لو كنت معك بالقاعة سوف ارسل لك حزاء مثل ما ارسل لبوش ارحمونا يا عالم والله نحن نفتخر بشرف بناتنا وعفة اغلب شبابنا ليه تريد ترمي الشباب في هذا الانحراف كلامك مردود عليك هذا خط احمر لا نريد تكراره لو في الاعلام احزر سوف يكون هنالك ندامه ولعلمك ما كل الناس طلاب حياة نحن خلفا لله في الارض واجبا علينا اعمارها ——– انا لااعرف ربما الكثير لا ينتبه لهذه القضايا اليوم الغرب لا يريد الشيوعية لكنه يدعمها بطريقة مغايره او ولا خجل في ذلك عملا هم يخدمون العمالة لا اعرف قصد او غير قصد طريقة الدعم يساندهم بحجة الحرية هل الحرية التعدي على اخلاق وديانة الاخرين هل هنالك بلد غربي يقبل المساس بطقوس لاشخاص ونحن ديننا الاسلام ولكافة البشر امريكي غربي وانا لا اعرف كيف يرد قادتنا على الغرب وهو ينتهك في حرماتنا ليه ما يقولوا لهم هذا خط احمر نهلك دونه لا فائدة لوجودنا دونه ما احب توضيحه نرجو من كل انسان مهما كان فكره ووضعه الاجتماعي نرجو منه ان يخوض في حدود لا تتعدوا حدودكم ولا في حد ولاكم علينا يا عالم في واحد صنع لينا طيارة ولا دبابة وقلنا هذه شيوعية اصنع طيارة بدون ضنب شوف من ينقضك لكن المساس بالعقائد خط احمر ليه نحن يهتك حرماتنا لو تجرا شخص وقال لا نقبل بغير المسلم نسال الله الهدايا وان يجنبنا والبلاد شر هؤلاء وسير يا بشير

        الرد
      3. 3

        ياسر عرمان هاذ حشررررررررررررررة من حشرات الحركة الشعبية وهو مأجور لا يدعو الي السلام والوحدة بل يصطاد في الماء العكر له أجند شيوعية خاصة ينفذ فيها اللهم قنا شره وجنب السودان من امثاله 😡

        الرد
      4. 4

        يبدوا ان عرمان عاودة الحنين لبارات اديس واسمرا … ما عارف مشكله السياسين في السودان شنو … كلما يكبروا … كلما تصغر عقولهم … ويطشوا شبكة … الهم ادينا واهديهم .:mad: 😡 😡 😡

        الرد
      5. 5

        بما انك اخ ياسر عرمان رجل مسلم وموحد وتعرف ان عقوبة جريمة الزنا هى عقوبة حدية اذا ثبت ارتكابها حسب الشرع فلا مناص من تنفيذها وكما ذكر اعلاه فلا يوجد دين سماوى آخر حلل الزنا بل حرمه اذن يجب ان تعلو كلمة الله فوق كل عادة وفوق كل تقليد وفوق كل عرف اظنك توافقنى على هذا المنطق

        الرد
      6. 6

        الله يرحم حمحد احمد واسال المولي الكريم ان يبين له اهل بعد ان تخلت عنه اسرته وتركت القتيل الهارب ودخل في الحركة الشعبية وجعلت منه سياسي متحدث عن كتلتها وياريت يكون ارو الزعيم الجنوبي المخدرم الذي ردي عليه في حياته انت لولا فعلتك التي جعلتك تهرب وتدخل في الحركة وتجعلك تتحدث باسم الجنوبين والحقوق والسياسة وعلي حسب قوله اناذاك اما عن الجنوبين وسياستهم وحقوقهم نحن الجنوبين ادري بها منك واما عن السياسة انت بعيد عنها كل البعد والدراي ولو كل قاتل وهارب عن القانون ويسمي نفسه سياسي لكان نهاية السياسة وكمان لفة الزمن وجيت تتبجخ وكمان في البرلمان وبكل عنجهية تتحدث عن الحقوق والقانون وعن ابشع جريمة تحرمها كل العقائد والاعراف الاسلامية والمسيحية واليهودية وجميع الاعراف السودانية فهناك اشياء تخدع لنقاش وهناك اشياء لها خطوط حمراء امثالك ياصقير لا يحق لك ولا لغيرك ان يسيسوا فيها واصلوا انت اوراقك انتهت عند الحركة وتريد تبحث لك عن شخصية علي حساب الشعب السوداني وعام 2010 الانتخابات وعام 2011 الاستفتاء وانشاء الله سوف نسمع عنك رئيس الجنوب او في مذبلة التاريخ وطبعا تاريخ القوادين

        الرد
      7. 7

        اخ ياسر هل المجتماع التي لاتري جريمة في الزنا في السودان ام خارجة , اراهنك بان تاتي بعشرة رجال يثنوا علي كلامك هذا وان يوافقوا علي ان يرتكب الزنا بزوجاتهم او اخواتهم

        الرد
      8. 8

        ياحاقد واظنك من جماعتهم ومن تعجبك اراهم ودائما تحجب تعليقي ولا هذا انا مسؤل نع تعليقي ليش في كثيرا من المواضيع تحجب راي وتعليقي لا من حقك ولا من حق حرية الراي الذي يمنحه الموقع الله يضر من يحجب الحق ويتحفظ عليه

        الرد
      9. 9

        تصرف غير غريب منك لم حرم الله الزنا فقط بل لعن فاعلة …. ربنا يهديك

        الرد
      10. 10

        لا أعرف إلى ماذا يرمي الأخ ياسر عرمان ؟ هل تمت مناقشة كل القوانين الأخرى والمتعلقة بحياة الناس ومعايشهم وعلاقاتهم بالآخرين في شتى مناحي الحياة ، هل كل تلك القوانين تمت مناقشة بنودها ولم يجد فيها شيئاً قابل للنقد أو التعديل أو الحذف او الاضافة ، هل تم كل ذلك ولم يبق إلا التجرؤ على الدين وما جاءت به الشريعة الاسلامية الغراء من قوانين تنظم حياة البشر وتسمو بهم لأعلى مراتب الإنسانية، هل لم يجد شيئاً يفتئت عليه إلا القوانين التي جاء بها القرآن الكريم وتم العمل بها وتطبيقها منذ أكثر من 14 قرناً ، ليدلي فيها برأيه ويطالب بإلغائها أو تعديلها ؟
        إذا كنت أنت المسلم تقول ذلك، فما يقول غيرك من العلمانيين ممن لا يعترفون بأي ديانة ولا رسالة ؟ ألا تدرك أنت وقد عشت ردحاً من الزمن مع المسيحيين وغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى ، ومؤكد عايشت عدداً من الغربيين ممن لا يدينون بأي دين أو يتبعون مذاهب شتى ما أنزل الله بها من سلطان ، ألا تدرك أن كل أولئك وعلى مختلف توجهاتهم يتفقون على بعض المبادئ التي نادت بها معظم الشرائع السماوية والقوانين المصاحبة لها (مثل الاسلام والمسيحية واليهودية.. الخ) مثل قتل النفس أو الزنا ..الخ ؟ هل مر بك أو سمعت أن هناك من يبيح الزنا؟ أياً كان مسماه؟
        ما لكم كيف تحكمون ؟
        أخي ياسر .. أسأل الله لك ولنا الهداية .. وأرجو (ومؤكد أنت تعلم ذلك) أن تدرك أن ما تقول به يعتبر تجاوزاً لخطوط حمراء لا يجوز العبور فوقها لأي سببٍ كان .
        أنظر أخي في بقية مواد القانون وطالب فيها بما تريد .. أما ثوابت الدين فلا دخل لك بها .. ودع ما لقيصر لقيصر وما لله لله . والله الهادي لسواء السبيل.
        ( ليمو) – الرياض

        الرد
      11. 11

        هذا الفاجر المثير للجدل يبدو عليه لا يعرف شيئا عن قيم واخلاق الشعب السودانى دعك من قيم الدين الاسلامى الحنيف وهو ليس من المناديين والمدافعين عنه بالطبع….. وعليه ليس من الغريب ان يقول مثل هذا الراى المريب……….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.