كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الرئاسة لمشار: لن نقيم مركز إيواء للجنوبيين ونسمح لهم بالإقامة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]انهى زعيم المعارضة الجنوبية د. رياك مشار زيارته للبلاد أمس وتوجه إلى مقر إقامته بأديس أبابا، في وقت أبلغت رئاسة الجمهورية المعارضة الجنوبية بأنها لن تقيم مراكز إيواء أو معسكرات تقليدية للاجئين الجنوبيين، وأوضحت أن موقف السودان تجاه اللاجئين واضح، وتتم معاملتهم بالسماح لهم بدخول البلاد والإقامة والانخراط في المجتمع. وذكر النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح لزعيم المعارضة الجنوبية د. رياك مشار في لقاء بالقصر الجمهوري أمس أن الدولة لن تقيم مراكز إيواء أو معسكرات بالصورة التقليدية للاجئين، لأن التجارب أثبتت سلبية هذا الأمر، فيما طالب مشار ببعض التسهيلات للجنوبيين اللاجئين. ومن جانبه قال مشار للصحافيين عقب اللقاء، إنه قدم تنويراً للنائب الأول حول موقفه من المفاوضات وحول التفاوض الحالي في الجولة الخامسة التي وصفها بالجولة الحاسمة.

ولفت مشار إلى أن الموضوع الثاني الذي ناقشه مع النائب الأول شمل موضوع اللاجئين وأضاف قائلاً: «نراه مهماً وبعض منهم في معسكرات في الولايات الحدودية، والبعض منهم وصل الخرطوم، ويهمنا أمر المدارس لأطفالهم وصحتهم وإيوائهم، ونريد طريقة لإغاثتهم، ونعتبر هذا الموضوع مهماً، وهم جاءوا لبلدهم الثاني حتى تنتهي الحرب».

ونبَّه مشار إلى أن النائب الأول شكا من صعوبة إيصال المساعدات والإغاثة للاجئين على الحدود، وكشف عن فكرة بخلق شراكة بين منظمات إنسانية سودانية وأخرى جنوبية بغية إيصال الإغاثة، وعبر مشار عن ترحيبه الفوري بلقاء سلفا كير في أي مكان، وقال: «إذا كانت هناك قمة نحن على استعداد لمقابلة سلفا كير».

صحيفة الانتباهة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الرئاسة لمشار: لن نقيم مركز إيواء للجنوبيين ونسمح لهم بالإقامة
        سؤال للرئاسة : ماذا نكون إستفدنا من إتفاقية ينفاشا الشؤوم ؟؟؟ ذهب الجنوب ” وستذهب جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ” وفقدناالبترول والحرب لم تقف والحدود لم ترسم ولم تعرف بعد والجنوبيين موجودين في الشمال وبكثرة .. ماذا إستفدنا من نيفاشا .. يجب طرد كل الجنوبيين من الشمال وحصرهم في معسكرات على الحدود مع دولة الجنوب ولا يسمح لهم بمغادرتها إطلاقا وترحيلهم لبلدهم فوراً طالما إختاروا الإنفصال بمحض إرادتهم وبنسبة 99.8% ” خليهم يكتووا بالنار ويدفعوا ثمن هذا الإنفصال ؟ هؤلاء لا يرجي منهم خير مهما عملنا لهم ومهما صنعنا لهم ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.