كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كادوك.. من أُمو



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

كادوك.. من أُمو

في بحث أخد وقت طويييل.. أثبت علماء أستراليون أن سرعة العطسة تصل إلى 177,6 كيلو متر في الساعة.. أي حوالي اتنين كيلو ونص الكيلو في الدقيقة.. أي حوالي خمسين مترا في الثانية.. وهي سرعة لا يستهان بها.

يعني لو جنبك زول عندو نزلة وحسيت إنو داير يعطس ما بيدك فرصة تقوم جاري.. من دوب ما قمت علي حيلك عشان تجري تكون العطسة وصلتك.

وحذر بعض الأطباء الألمان من كتم العطسة وقالوا إنه قد يؤدي إلى الشلل النصفي!!!.. عشان كدا فكها ومحل ما تجي تجي..

أما الشهقة” التثاؤب” فهي أن تفتح خشمك لأقصى حد.. وتقول: “هاااااااااااااه.. أو.. واااااااااااع.. أو.. وااااااااااااااااااااو”. انت وثقافتك..

نهى الرسول صلى الله عليه وسلم أن تقول “هاه” لما تجي تشهّق التثاؤب قد ياخد مدة من ست إلى عشر ثواني.. تغيب فيها تماما عن عالمك الحسي.. يعني تغمر لفترة قصيرة.. وقد يؤدي التثاؤب إلى خلع الفك الأسفل.. يعني تفتح خشمك وتاني ما يرجع بأخوي وأخوك.. وتحوم وخشمك فاتح..!

أما في لغة الجسد فالتثاؤب: أذان بالنوم أو زهج من الزول القاعد قدامك وينضم أو سااااااكت فلهمة وملل.. أشنى حالات الإنسان علي الإطلاق التي يكون فيها هي لما يتشهّق!!

لاحظ العلماء أن أطفال وأنثى القرود ما بتشهقوا قدام رب الأسرة وخصوصا الانتاية.. ما بتشهّق قدام راجلا القرد.. لو عصرتها شهيقة تمشي بعيد تشهق وتجي راجعة.. لو سألها: ماشة وين؟.. تقول ليهو دقيقة بس.. لو عصر عليها في السؤال تقول ليهو “يا راجل ها.. ما تصبر.. ماشة أشهّق وأجي”.. ولو صادف أن إتشهقت قدامو ممكن تاخد علقة أو يحاربها وما ينضم معاها ويصفها بقلة الأدب وانها بتشهّق قدامو.

وهذه العلاقة المفعمة بالمودة الصادقة بين القرد ومرتو.. والاحترام الواضح في إنو الانتاية تمشي تتشهّق بعيد منو وتجي راجعة، تقودني إلى دراسة ألمانية حديثة قام بها علماء حول الموز، حيث وجد هؤلاء العلماء أن أربع موزات في اليوم يتناولها الزوج تلهب عواطفه وتزيد من أواصر الروابط والعلائق الزوجية بينه وبين زوجته.

عزيزتي الزوجة السودانية.. دا كادوك من أمو ومتوفر ورخيص.. عليك به.. بدل الجري والمساسقة علي الفُكيا. الما معروف كضابين واللا صادقين وكل مرة زاعطة شعرة من راس راجلك وشايلاها وجارية علي الفكي واللا شايلة ليكي قميص قديم منو في كيس أسود وماشة.. أربعة موزات بس.

وفي ظل هذه الظروف الاقتصادية السيئة.. اقترح أن تدخلن في صندوق موز.. كل يوم الصرفة لي واحدة.. جيبي الموزات واديهن ليهو واقعدي قابليهو وحاولي بقدر الامكان أن لا تشهقي قدامو، أقعدي قدامو وكلما يفسخ موزة ويقعد ياكل فيها رددي في سرك (الموز بي يجيبك يا قرد).

ومعاً نحو حياة زوجية سعيدة!!

[/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.