كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إنفجار الوضع في الجنوب وتجدد القتال حول ملكال



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]لجأ عدد من سكان مدينة ملكال بولاية أعالي النيل في جنوب السودان إلى مقر بعثة الأمم المتحدة في المدينة، طلبا للحماية بعد أن أصابهم الرعب من سماع دوي المدافع حيث تدور المعارك بين القوات الحكومية وقوات التمرد بقيادة رياك مشار حول المدينة على جبل دوليب، وأكد مصدر بالأمم المتحدة لجوء المواطنين وسماع دوى الانفجار.

من جانبه اتهم فليب أغوير الناطق باسم الجيش الشعبي قوات مشار بأنها هاجمت مناطق غونغبار وجبل دوليب ودوك دوك في أعالي النيل، مؤكدا أن القوات الحكومية لا تزال تسيطر على مواقعها في جبل دوليب وملكال والرنك، وقال غاتلوك ليفوس وزير الإعلام بولاية أعالي النيل إن القتال وقع صباح أمس (الجمعة) في منطقة جبل دوليب مع قوات التمرد التي تتمركز في مناطق القنال وخور فلوس.

إلى ذلك أضافت الولايات المتحدة الأمريكية اسمين إلى قائمة الأشخاص الذين تفرض عليهم حظرا عن دخول أراضيها أو تحويل أموال عبرها وتجميد أرصدتهم بالبنوك الأمريكية، وكشف بيان لوزراة الخزانة الأمريكية عن أسمي اللواء جيمس كوانق شول، واللواء سانتينو دينق وول- الذي وضع اسمه من قبل على قائمة الاتحاد الأوروبي، لاتهامه بخرق وقف إطلاق النار عندما قاد الهجوم على بانتيو في مايو الماضي، وهو من الموالين المقربين إلى الرئيس سلفاكير، أما اللواء جيمس قائد الفرقة الرابعة بالجيش الشعبي سابقا والذي أعلن نفسه في ديسمبر الماضي حاكما عسكريا على ولاية الوحدة فمن الموالين لقوات التمرد بقيادة رياك مشار.

وذكر المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن الحركة الشعبية المعارضة بزعامة رياك مشار، أعلنت عن اندلاع القتال مع القوات الحكومية حول مدن الرنك عقب سقوط مناطق قونقبار ودبداك وجرياني خلال يومي أمس (الجمعة) وأمس الأول (الخميس) بيد قوات المعارضة بعد معارك طاحنة امتدت إلى القطاع الجنوبي لمدينة ملكال وجبل دوليب.

وقالت مصادر ميدانية بالمعارضة لـ(إس. إم. سي) أمس (الجمعة)، إن القوات الحكومية تراجعت بينما تقدمت قوات المعارضة إلى وسط مدينة الرنك، وفي الوقت الذي لم يتسن فيه الحصول على تأكيدات من الناطق باسم الجيش الشعبي أو السلطات الحكومية بجوبا، قال قائد ميداني للمعارضة إن الجيش الشعبي تراجع إلى مناطق فلوج وطلب تعزيزات إضافية.. وجدد الفريق جيمس قاي تحذيراته لما أسماها (أطرافا خارجية) تشارك في القتال بالخروج عن المنطقة، مؤكدا أن الاشتباكات التي وقعت في أعالي النيل شارك فيها مقاتلون من بعض الفصائل الدارفورية المسلحة

محمود الدنعو: صحيفة اليوم التالي
ي.ع [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=7][FONT=Arial Narrow]اللهم اجعل كيدهم فى نحرهم واجعل تدبيرهم تدميرهم وقتلهم تقتيلا وبددهم بددا ولاتحصى منهم احدا ومن ساعدهم من الاروبيين والامريكان واليهود يا رب العالمين انهم لا يعجزونك [/FONT][/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.