كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

من النخرة للكُراع.. جغرافية الجسد المشوه



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

من النخرة للكُراع.. جغرافية الجسد المشوه

بعض الشعوب التي تدعي أنهم هم العرب العاربة ونحن العرب المتسلبطة.. بالرغم من رأي طه حسين في حكاية عاربة ومستعربة دي وطلّعهم أي كلام في كتابه المثير للجدل في تاريخ الشعر الجاهلي.. وقال ما في نضم زي دا لا في عرب عاربة ولا عرب مستعربة.. دا نضم قطعوهو العرب الحسي ديل من روسينهم لأسباب كتيرة وحسي دي ما مناسبة النضم فيها..
أما نحن أحفاد بقايا العرب الشاردة من صراعات السلطة في العصور الإسلامية المتعاقبة.. فاختلطنا بأجناس أخرى وتلاقحت ثقافة الوافدين مع ثقافة المقيمين والنتيجة الثقافة السودانية الحسي.. النضم بقى مميز لينا.. وماركة مسجلة.. تعرف السوداني من ينضم معاك.. لو إنت في غربة.. تبداها من كلمة (زول) والتي أصبحت دمغة دامغة لكل سوداني..
سبق وأن ذكرت أن زول معناها بالعبري (رخيص).. وبعضهم أخذ على عاتقه شرحها لكل من سأل عنها جادا أو متهكماً.. باديا زال يزول فهو زوال.. والزوال هو الخيال.. عرب بادية الشام والمناطق السعودية يستعملونها تعبيراً عن خيال الشخص وخصوصاً بالليل.. ويعنون بها الخيال الشبح.. وكنا كثيراً ما تستعمل كلمة الله يزولك.. يعني الله يطيرك وما تجمع.. وزول من وشي.. يعني طير من وشي زح من قدامي.. وهنا الفعل زول من زوال يعني اختفاء..
لا اظن أننا عنينا بكلمة زول معنى الخيال.. أو معنى الاختفاء.. أو المعنى العبري.. فعلينا بالبحث عن معنى مقنع لنا قبل المتسائلين..
أمّا في الجسد تجدنا قد لعبنا ببعض الأعضاء من جسدنا.. فنطلق على الأنف نخرة.. وأعتقد أننا الشعب العربي الوحيد الذي يطلق على الأنف نخرة.. على الفم خشم.. أشقاؤنا المصريون وبعض من بني يعرب يطلقون على الأنف منخار.. وكلمة نخرة كلمة شينة.. وخصوصاً لو حاولنا تصريفها فوضعناها موضع الفعل المضارع.. والفعل نخر بمعنى حفر.. نخرت المرا الباضنجان.. أي قورتو.. ونخرت العوّارة كُراع الشافع.. أي سوّت فيها حفرة.. ولو مشينا وبحبتنا ورا كلمة نخرة واحتمالتها ولي شنو أطلقناها على الأنف.. حنلقى أننا اعتبرنا أنوفنا عبارة عن حفرة خالية من أي ولو شوية مسحة جمالية.. وهو ذم لأداة من أدوات التنفس شايلنها في وشينا وحايمين ونشتم فيها..
أما الخشم وهو من خياشيم.. وخيشوم.. ويستعملها العرب أيضاً إشارة إلى الأنف وخياشيم السمكة للتنفس.. وهنا نكون أيضاً قد وضعنا عضوا في غير موضعه مع سبق الإصرار والترصد..
ومكونات الخشم من شلاليف.. فإننا قد تميّزنا بإطلاق كلمة شلوفة عوضا عن الشفة والشفاه.. وبرضو شلوفة كلمة شينة منفرة.. وأعتقد أنها تطلق على شفايف الناقة.. وبحق وحقيقة شفاه الناقة شلاليف.. وإمعاناً منّا في إهانة الشفايف.. كان دق الشلوفة.. يمارس بعنف للنساء..
أيضاً كلمة كراع للقدم.. وكراع أصلا تطلق على أقدام الماشية..!

[/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]ياود الصادق
        غايتو أبدعت جدا ولدرجة لا تصدق في ” العرب المتسلبطة ” ولم يسبقك عليها أحد …حقو تعمل لها براءة استعمال عشان باااكر مايجي واحد ويدعي إنه كان السابق “أنا نصحتك ” فالسلبطة كترت الزمن ده
        أهو يانحن شعبا متحدر من القديم وطلعتنا في النهاية متسلبطين بسبب شوية الدم المن جدودنا .وهو ذاااتهالامن وصلتنا هسه تلقى ريحتها ماف اتبددت زمااان .[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.