كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. ناهد قرناص: السوداني هو الشخص الوحيد في العالم الذي لا يسافر الا للحج او المرض ,,,لماذا ؟؟



شارك الموضوع :
جمعتني ونسة ذات عصرية انا وصديقتي وابنة اختي ,,,تصدرها الحديث عن جديد الاكسسوار وان هناك حلى مصنوعة من الذهب الصيني ,,,دقيقة الصنع لا تستطيع أن تفرق بينها وبين الذهب الاصلى ,,قلت لهن متحسرة ,,انني مصابة بحساسية غريبة ,,فبقدر حبي للاكسسوار ,,ما ان البسه حتى تعتريني حكة فاضطر الى خلعه بسرعة ,,,,

فقالت لي ابنة اختى ببرود ( يا حليلك يا ناهد طيب لمان تجوا تشطبوا البيت حتعملي شنو؟؟),,,قلت لها (ياخي خليكي متفائلة يمكن نشطب البيت بدون ما نحتاج نبيع الدهب ),,,فردت صديقتي (غايتو بالغت ,,كدي قولي لي ياتو بيت اتشطب بلا بيع الدهب؟؟؟ يا زولة امشي اتعالجي من حساسيتك دي ولا شوفي ليك اكسسوار بتاع سكسك كدا جهزيهو للمرحلة القادمة),,,

أسؤا شئ في الدنيا أن تجد نفسك محاطا بمن يتخذ الاحباط شعارا في حياته ,,,,ما ان تبدأ في صياغة حلم ما حتى ياتيك هؤلاء من كل حدب وصوب ليقصوا أجنحتك قبل محاولة الطيران أصلا,,,الحقيقة ان القلق تملكني رغم انني حاولت جاهدة الا أظهره لهن ووقفت في تلك اللحظة على قدمي وقلت لهن ( شاحدة ربي يا هيام ورانية تجوني الاتنين داخلات بيتي وأفتح ليكن الباب وانا ما قادرة ارفع ايديني من الغوايش والاساور ,,,بركة الجمعة الجامعة والدعوة السامعة كيتن فيكن يا محبطات ),,,,

بناء البيت شئ أساسي تمر به الاسر السودانية وتقضي حياتها كلها وتنفق كل ما تملك وما لاتملك لبنائه ,,وعندما تكتمل مكوناته نجد اننا امضينا حياتنا في انتظار التشييد ,,,ومضى قطار العمر . قبل عدة سنوات عندما ذهبنا انا وابو هند الى المهندس لعمل الخرطة الهندسية ,,,قلنا للمهندس (نحن لا نريد طوابق ولا يحزنون,,,,نريد خرطة جميلة لبيت ارضي به حديقة ومكتبة ),,,

كنا نعتقد في ذلك الوقت ان الامر لن يستغرق من الزمن الكثير ,,,,وان المشكلة اصلا تواجه اؤلئك الذين يريدون البناء طبقات تعلو الاخرى للاجيال القادمة من ذريات احفادهم ..ولكن اكتشفنا أن الشيطان يكمن في تفاصيل البناء نفسه لافرق في ذلك بين طابق وعشرة ,,,فمدخلات البناء ترتفع أسعارها بصورة مجنونة ,,

ولا يستطيع احد التنبوء بما سيحدث غدا ,,فتجد انك اجريت حساباتك على سعر وضربت اخماسا في أسداس ,,تجمع المبلغ وتذهب سعيدا الى المغلق ,,ليلتقيك صاحبه بابتسامة هازئة ,,, (معليش ياخ والله السيخ ارتفع ,,ودا شئ ما بيدنا ,,) بيد من مثلا ؟؟؟ البضاعة الموجودة داخل المغلق ما الذي يرفع سعرها؟؟ هل هناك من يشرح لي هذا الامر؟؟,,ثم يختفي احد الاصناف من السوق ,,هكذا فجاة يلبس طاقية الاخفاء ,,,يرتفع سعره ويعاود الظهور مرة اخرى ,,,,والوقت لا ينتظر ,,,والعمر يمضي ,,ونجد اننا نحرم انفسنا من كل متع الدنيا عشان بنبني وكدا ,,,,

السوداني هو الشخص الوحيد في العالم الذي لا يسافر الا للحج او المرض ,,,لماذا ؟؟ لان مهمة البيت وبنائه تستغرق عمره وجهده وتفكيره ,,,بل يصيبك شئ من تأنيب الضمير اذا انفقت أي مبلغ خارج بنود السيخ والاسمنت ,,,ولا أريد الدخول في قصة العمالة ,,تلك فعلا قصة اخرى,,,,,يوعدونك بالمجئ وتفاجئ بانهم لم ياتوا لعذر بسيط ,,,يبدأون عملا ما ويتركونه في منتصفه ,,لان الوقت تاخر مع اهم أصلا بدوا عملهم متاخرين ,,ووودوخينا يا ليمونة ,,,,

احنا واللي خلفونا ,,,خلاصة الامر أنني قررت ان أعيش حياتي ولا انتظر اكتمال الجدران لانعم بلحظات فرح ,,,فالامر الوحيد الذي استطيع التحكم فيه هو هذا الامل ومحاولة العيش بروح متفائلة بان السعادة لا علاقة لها بمكان سكنك ان كان ملكا او ايجار ..ان كان قصرا او قطية ,,,وكذلك لن استسلم لمحاولات الاحباط التي حاصرتني من جميع الجهات وساظل اقاتل حتى النهاية من اجل الحفاظ على بقية من تفاؤل وقليل من الذهب ,,,,و (ما عايزة قصور ,,ولا عايزة كنوز تمتد بحور,,,انا عايزة أعيش مستورة حال ,,قدامي ملايكة من الأطفال),,وووصباحكم خير

د. ناهد قرناص

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.