كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اليمن: تبدأ الأحد بمحاكمة إيراني بتهم التجسس لإسرائيل ودعوة مسلمين لاعتناق (البهائية)



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]تبدأ في اليمن الأسبوع المقبل محاكمة الإيراني حامد ميرزا كمالي سروستاني، المتهم بـ”التجسس لصالح إسرائيل ضد مصالح اليمن والدين الإسلامي”، من خلال دعوة عدد من المسلمين إلى الخروج من الإسلام، واعتناق الديانة “البهائية.”

وحددت المحكمة الجزائية بالعاصمة صنعاء، جلسة الأحد لبدء محاكمة سروستاني، البالغ من العمر 51 عاماً، بعدما انتهت النيابة من تحقيقاتها مع المتهم، والي قالت إنه انتحل اسماً يمنياً، حامد كمال محمد بن حيدرة، وأحالته إلى المحكمة في وقت سابق مطلع الأسبوع.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”، فقد نسبت النيابة إلى سروستاني، أنه “خلال العام 1991 وحتى العام 2014، سعى لدولة أجنبية هي (إسرائيل)، ممثلة بما يُسمى (بيت العدل الأعظم)، التي يحمل لمصلحتها، لنشر الديانة البهائية في أراضي الجمهورية اليمنية، والتحريض على اعتناق تلك الديانة، من خلال السعي للتغرير على بعض اليمنيين بغية إخراجهم من الدين الإسلامي ليعتنقوا هذه الديانة المزعومة، الأمر الذي من شأنه الاضرار بمركز اليمن السياسي، والمساس باستقلالها وسلامة أراضيها.”

تضمن قرار الاتهام قيام المتهم بعدد من “الأفعال الاجرامية”، لخصتها النيابة الجزائية في “ارتكاب أفعال ماسه بأمن واستقلال اليمن ووحدته وسلامة أراضيه، وذلك بأن سعى وعمل منذ دخوله الأراضي اليمنية عام 1991، ومن قبله والده، على تأسيس وطن قومي لمعتنقي الديانة البهائية المزعومة على أراضي الجمهورية اليمنية.”

وذكرت أنه سعى إلى ذلك “في إحدى جزر أرخبيل سقطرى، وفي المكلا، محافظة حضرموت، وأمانة العاصمة صنعاء، وبأسماء مستعارة، وذلك بإقامة مشاريع اقتصادية، ومساكن ومراكز إيواء تستوعب أصحاب الديانة البهائية الوافدين إلى اليمن من الدول العربية وشرق آسيا، تنفيذاً لتوجيهات ما يسمى (بيت العدل الأعظم) في اسرائيل.”

وتضمن قرار الاتهام أن “المتهم حرض عدد من المسلمين على الردة، والخروج من الإسلام، والدخول في الديانة البهائية، بأن أغراهم على ذلك باستخدام المال والمساعدات الخيرية لاستغلال الأسر الفقيرة والأطفال، والظهور الزائف بمكارم الأخلاق، لكسب ثقتهم.”

كما ذكرت النيابة أنه “قام بتوزيع الكتب الخاصة بالديانة البهائية عن طريق الانترنت والمنتديات، إلى جانب قيامه بدروس تقوية في المناهج التعليمية ومحو الأمية، والتي من خلالها تدرس الديانة البهائية، وفقاً لمناهج تعد من توجيهات ما يسمى بـ(البيت الأعظم) عن عمد وإصرار، الأمر الذي يتنافى مع قواعد الإسلام وأركانه.”

وأوضحت النيابة أن “المتهم قام بعقد العديد من الاجتماعات واللقاءات والمؤتمرات والندوات في عدة محافل ومنازل ومنتديات تابعة له، تضم بهائيين ويمنيين لانتخاب أعضاء ما يسمى بـ(المحفل المقدس المركزي)، وتشكيله على هيئة فروع للمحافظات، وكان من شأن ذلك خروج عدد من المسلمين من الدين الإسلامي الحنيف، ودخولهم الديانة البهائية.”

كما كشفت النيابة ان المتهم حامد ميرزا كمالي سروستاني “قام بتزويرات متعددة في محررات رسمية، وأدلى ببيانات كاذبة، وتغيير وثائقه الشخصية، من البطاقة الشخصية وجواز السفر، باسم يمني وغيرها من المحررات، واستعملها من اجل شراء الأراضي، وعمل مشاريع تجارية الغرض منها استقدام أعداد كبيرة من البهائيين إلى اليمن”، بحسب الوكالة الرسمية.

(CNN)
ي.ع[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.