كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

“السيسي”: أثق في البشير ولنا عمل ضخم ننجزه سوياً



شارك الموضوع :

أكد الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي احترامه الشديد لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير وعبر عن ثقته في مواقفه وأن مقدار الثقة بينهما في تزايد مستمر على مدى اللقاءات الثلاثة التي تمت حتى الآن.
وقال الرئيس المصري: “لدينا عمل ضخم ننجزه وما تم فيه توافق وتنسيق ولكننا نطمع في المزيد لا سيما وأن الفترة التي بدأنا فيها العمل مجرد سبعة أشهر فقط”.
وتطرق السيسي في لقائه الصحفيين الأفارقة بالقاهرة أمس الخميس لنماذج تعامل القوى السياسية والأجهزة الإعلامية مع التحديات الوطنية التي تمر بها عدد من الدول منتقدا بعض النماذج منها رفض المعارضة السودانية وبعض وسائل الإعلام للقرارات الإصلاحية في السودان ورفع الدعم التي تمت في سبتمبر العام الماضي قائلا “تلك سياسات إقتصادية أملتها الضرورة والذي عارضها عليه الإجابة على السؤال، هل تريد مصلحة بلدك أم تريد أمرا آخر، لقد كانت المصلحة مع تلك السياسات”.
وحول الجهود المطلوبة لمكافحة الإرهاب، قال السيسي أن هنالك اتفاقا على هذا الأمر لافتا إلى وجود تفاوت بين الدول في درجة رؤية الخطر، لوجود دول لم تتضرر من الإرهاب ولا ترى الخطر مثلما تراه مصر.
وأضاف السيسي “التحدي هو أن نكون موحدين في درجة الإحساس بالخطر ودرجة التعامل معه وهذا ما نعمل مع السودان والجميع من اجله”.
وشرح السيسي للصحافيين القادمين من دول حوض النيل وشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي في زيارة عمل للقاهرة التطورات السياسية والتي انتهت بالإنتخابات الرئاسية والتي تنتظر الدستور والإنتخابات التشريعية موضحا أنه يعتقد أن ثورة 25 يناير كانت ثورة حقيقية وأن الإنتخابات التي أعقبتها كانت حرة ونزيهة ولكن ما حدث بعد ذلك كان ثورة حقيقية في 30 يونيو وأعقبها تغيير كان يمثل الإرادة الشعبية أيضا، “لقد كان الرأي العام مع إنهاء ذلك الحكم وكان الناس يشعرون أنه يقود البلاد إلى الجحيم”، وعزا السيسي فشل الإخوان لانعدام تجربتهم في الحكم ولإصرارهم على المحافظة عليه ضد رغبة الجماهير وباستخدام العنف.
وقلل السيسي من جدوى الحديث عن المصالحة مع الإخوان وقال “كنا نريد ألا يغيب أي فصيل أو تيار عن خارطة الطريق ولكنهم اختاروا غير ذلك ولا يزال منهجهم هو استخدام العنف و المواجهة و ليس المصالحة”.

القاهرة: مكي المغربي
صحيفة “السوداني

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        انت تثق في البشير والبشير يثق فيك ونحن لانثق فيكما انتما الإثنان

        الرد
      2. 2

        يا سيدى الرئيس انت لا تثق في البشير انت تعلم ان البشير في موقف ضعف بسبب المحكمة الجنائية الدولية والتي تطارده ولذلك فهو مستعد لتلبية كل طلباتكم لعلكم تساهمون في تخليصه من (أمر القبض الصادر بحقه),

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.