زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي: الحكومة تبحث عن شرعية دولية بالانتخابات ولا بديل للحوار و نفى وجود صفقات سرية مع الوطني


حسن الترابي

شارك الموضوع :

اتهم حزب المؤتمر الشعبي الحكومة بالبحث عن شرعية دولية وإقليمية بإجراء الانتخابات تفادياً لهاجس تشكيك المجتمع الدولي في الحكومة القائمة، وتمسك بالمضي في الحوار الوطني، وحذر من أن أي بديل آخر ستكون نتائجه وخيمة على السودان، خاصة إذا اندلعت انتفاضة شعبية لكون أن الحكومة ستواجهها بكافة أشكال العنف كما حدث في سبتمبر من العام ٢٠١٣م .
ونفى القيادي بالحزب والنائب البرلماني عماد البشرى في تصريحات صحفية، أمس وجود أية صفقات سرية بين حزبي المؤتمر الشعبي والوطني وقال: (لو كانت في صفقات ما كان الشعبي قاطع الانتخابات).
واعتبر البشرى أن الجبهة الثورية ليست الخيار الأفضل لتولي السلطة من النظام القائم، ورأى أنها ستكون الأسوأ، وعزا ذلك لأنها تفتقد للتجارب السياسية الواسعة التي تمكنها من اتخاذ القرار السياسي الصحيح وقبول الآخر وحل مشاكل البلاد.
ونقل البشرى عن الأمين العام للحزب عبد الله الترابي خلال اجتماعاته مع عضوية الحزب قوله إنه لا خيار في الوقت الحالي غير الحوار لأن الشعب السوداني ما عاد متسامحاً وأن الأسلحة منتشرة في كل مكان والناس متباغضون ومتكارهون وأن المتربصين في كل مكان.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *