زواج سوداناس

حملة نسائية لحسم “معركة” الانتخابات بالسودان


تابيتا بطرس‬‎

شارك الموضوع :

تبنت مجموعة نسائية حزبية بالسودان، قيادة الحملة الانتخابية لمرشح المؤتمر الوطني الحاكم عمر البشير. واختارت أرض المعارض بضاحية بري منصة لإطلاق الحملة الثلاثاء، مؤكدة أن القطاع النسائي سيرجح كفة معركة الانتخابات باعتباره الفيصل المؤثر في العملية.

وقالت رئيس اللجنة العليا للحملة النسائية القومية تابيتا بطرس، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن حملتها جاءت تأكيداً على أن القطاع النسائي سيظل هو الفيصل في العملية الانتخابية برمتها.
وتتألف المجموعة النسائية التي جاءت بمبادرة 20 حزباً من 150 من النساء الحزبيات، وهي لجنة فرعية من اللجنة القومية العليا لترشيح البشير.

وأضافت “إن اختيار المرأة للبشير جاء إيماناً منها بقومية الرجل، ولم يكن مرشحاً لحزب المؤتمر الوطني لوحده، بل لكثير من الأحزاب”، حاثة جميع النساء للتصويت لصالح البشير طبقاً لقولها.

مبررات الحملة
وأشارت تابيتا، إلى أن مبررات ودواعي إطلاق عمل اللجنة العليا للحملة النسائية هي أن قطاع المرأة ظل مبادراً عبر التاريخ ومرتبطا بهموم وقضايا الإنسان.

وقالت “إنه خلال فترة حكم البشير تحقق للمرأة السودانية عدد من المكتسبات، وأصبحت مشاركة بنسبة 30% في كل مستويات الحكم في البرلمان ومجلس الولايات والجهاز التنفيذي”، لافتةً إلى أن الانتخابات معركة تحسمها النساء في أي مكان وستمارس حقها كاملاً غير منقوص.

وفي السياق، قالت نائبة رئيس اللجنة العليا إشراقة سيد محمود، إن الرئيس عمر البشير ظل في محاولة دائمة لجمع الصف الوطني والقيادات المعارضة للحوار الوطني، مؤكدة دعم الحزب الاتحادي الديمقراطي للبشير للترشح لدورة رئاسية جديدة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *