زواج سوداناس

أحد أطباء مايكل جاكسون يكشف أسرارًا جديدة حول وفاته: «بدأ تناول العقار المميت في باريس»


محكمة ترفض قضية جديدة تتعلق بوفاة مايكل جاكسون

شارك الموضوع :

كتاب جديد صدر حديثاً بعنوان «بروبوفول» ألفه طبيب فرنسي كان يعالج نجم البوب الأمريكي، مايكل جاكسون، الذي توفي إثر جرعة زائدة من دواء مسكن عام 2009 كشف لأول مرة حزمة من الأسرار حول حقيقة موته.

كان طبيب «جاكسون» الشخصي، كونراد موراي، أدين بتهمة القتل الخطأ لدوره في إعطائه جرعة زائدة من هذا الدواء المخدر الذي يستخدم في العمليات الجراحية كانت كفيلة بالقضاء عليه.

حينها دافع محامو «موراي» عنه بأن «جاكسون» كان هو من حقن نفسه بالمخدر، ورغم سجن «موراي» 4 سنوات خرج بعد انقضاء نصفها، يظل موت «جاكسون» لغزًا في حد ذاته، وربما يأتي الكتاب الجديد الذي صدر في شكل رواية بعنوان «بروبوفول» وهو اسم المخدر الذي قضى على «جاكسون» ليفك بعض طلاسمه.

يكشف الكتاب الذي ألفه الفرنسي فيليب سيو المعروف بطبيب المشاهير على لسان بطله المتخيل، فيليب فلامينك، الذي التقى «جاكسون» في باريس أن النجم كان تعرف على الدواء المخدر لأول مرة حين وصفه له هذا الطبيب ليساعده على النوم بعد شكوى «جاكسون» بعدم قدرته على النوم لأيام متواصلة.

معلومات أشار النقاد إليها باعتبارها وقائع حقيقية، حتى ولو جاءت على لسان شخصية روائية بفضل طبيعة عمل كاتبها المقرب من المشاهير.

واعترف «سيو» بنفسه في حوار تليفزيوني أنه اضطر لاختيار الشكل الروائي حتى يحفظ أسرار مرضاه وليحمى جوانب من حياتهم الشخصية من الإفشاء بشكل صريح.

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *