زواج سوداناس

المرشحة “فاطمة عبد المحمود”: (جربونا مرة واحدة في الحكم)


فاطمةعبدالمحمود : مستعدة لبيع ممتلكاتي لتمويل حملتي الانتخابية

شارك الموضوع :

دعت المرشحة لرئاسة الجمهورية عن الاتحاد الاشتراكي الدكتورة “فاطمة عبد المحمود” الناخبين للتصويت لها في الانتخابات القادمة. وقالت خلال مخاطبتها برنامج (ما يريده الطلاب من مرشحي رئاسة الجمهورية)، الذي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانيين، إن للمرأة السودانية تجارب كبيرة في مجال الحكم والإدارة. وأضافت بالقول: (جربونا مرة واحدة في حكم السودان). ووعدت فاطمة في حديثها بتشكيل حكومة من الرجال والنساء حال فوزها برئاسة الجمهورية. إلى ذلك قال رئيس الاتحاد “النيل الفاضل” إن طلاب السودان قدموا مسودة تحمل آمال وتطلعات الطلاب في المجالات التعليمية والخدمية، مؤكداً أن الانتخابات تُعد استحقاقاً دستورياً.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        $g$

        سبحان الله

        الرد
      2. 2
        شترة

        وقالت الحاجه فاطمه عبدالمحمود رئيسة الجمهورية ان عائدات البترول ستتوزع شهرياً على كل حاج وحاجة أولاً وعلى الشباب والشابات ثانيا

        الرد
      3. 3
        عابد

        البشير في السلطة قال جربونا انت حكمت 16 سنة نجربكم اصلا ما المجرب حكم السودان دا منو وياتو حزب شيوعي مهدي ميرغني الافضل اذا كانت هنالك وطنيه وولاء لهذا التراب مشاركة في الحكم اي زول يقول نريد حكم البلد بنعمل ليكم نحن نريد شراكة ومن يريد خدمة البلد دي يتنازل حاكم ومعارض من المستحيل وكل شيء بيد الله حزب يفوز الافضل المشاركة المشاركة المشاركة برضا الجميع

        الرد
      4. 4
        عابد

        ولا نظلم الناس عهد نميري السودان كان له هيبه وعزة اليوم ساستنا اهدروا واضاعوا الهيبه انتبهوا لهذا لمن البلد تكون في خشم الاعلام بيزل بيهان اهلها اللهم اصلح حالنا اللهم اعزنا ولا تزلنا

        الرد
      5. 5
        سودانية

        يااستاذة السودان ده الكيزان خلو جنازة بحر ماتتبلی بيو سای ….وفی الاخر بتجی فی وشنا احنا الحريم ويشبكو غرق الجنازة دی فينا احنا ويقولو الضيع السودان حكم الحريم ….عليك الله ماتشوهی حكم الحريم خلی نضيف زی حكم الكنداكات زمان والله يرحمك ياامانی شخيتو ..الروم ماقدرو تخليهم يدخلو السودان هسی السودان بقی يلم زبالة العالم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *