زواج سوداناس

النائب الأول: وفرنا غسيل الكلى والعلاج المجاني لمرضى السرطان



شارك الموضوع :

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق بكري حسن صالح ان مهمة الرئاسة هي توفير الخدمة للمواطن وتخفيف المعاناة المادية والمعنوية لمواطني الولايات من خلال مشروع نقل التخصصات الدقيقة للولايات وأكد أن الإنقاذ أولت الخدمات الصحية كل الاهتمام حتى تكون في سلم الأولويات وأعلن عن توزيع 394 اختصاصياً على الولايات منوهاً خلال مخاطبته حفل تدشين المرحلة الثانية لمشروع نقل التخصصات الدقيقة للولايات امس بقاعة الصداقة بالخرطوم إلى أن الدولة ظلت تدعم كل المجهودات حتى تنتظم قيم العدالة القرى والأرياف وأشار إلى دعم حكومته خدمات القبالة والخدمات الوقائية والعلاجية بمبلغ (311) مليون جنيه معربًا عن أمله بالوصول بالخدمات الصحية للتغطية الشاملة وقال إن الحكومة عملت على توفير العملة الصعبة لتوفير الدواء بمأمونية وتوصيله بسعر موحد للمواطن قائلاً نجحنا في توفير مراكز الغسيل لمرضى الكلى وتوفير العلاج المجاني لمرضى السرطان وأشار إلى توفير 24 مليون جنيه لشراء المعدات الطبية للعام 2014 فضلاً عن تخصيص 36 مليون جنيه للعام 2015 وأكد أن نجاح مشروع نقل التخصصات الدقيقة يقع على العاملين بالحقل الصحي مشددًا على ثقته فيه ومشيدًا بالسمعة الطيبة للأطباء السودانيين العاملين بخارج البلاد.

من جانبه أكد وزير الصحة بحر إدريس أبوقردة إكمال المرحلة الثانية من المشروع التي تعم التخصصات الدقيقة كل ولايات السودان وعزا نجاح المشروع لقرار رئيس الجمهورية القاضي بتخصيص 1%من الموارد الاتحادية وتوجيهها للولايات واستبقاء الكوادر الموجودة في الولايات فيما اكد وكيل وزارة الصحة د. عصام عبد الله ان المشروع يهدف لنقل 9 من التخصصات الدقيقة للولايات تشمل أمراض القلب والمخ والأعصاب والعظام والمسالك البولية والعيون والأشعة التشخصية والتخدير وجراحة العظام وأوضح أن انعدام تلك التخصصات يشكل هاجساً لوزارته والتي زادت من معاناة المرضى بالولايات وتكبدهم مشاق السفر للخرطوم.

من جانبه طالب ممثل وزراء الصحة بالولايات د. سليمان عبد الرحمن بتحقيق شروط الخدمة الجاذبة للاختصاصيين وتوضيح الحقوق والواجبات منادياً بضرورة ابتعاث مزيد من نواب الاختصاصيين إلى الولايات وضرورة التدريب الخارجي.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *