زواج سوداناس

وائل جسار: توفي أحد أعضاء فرقتي ولم يخبروني إلا بعد انتهاء الحفل


وائل جسار

شارك الموضوع :

خلال قيامة بجولته فنية في أوروبا، فقد الفنان وائل جسار أحد أعضاء الكورال في فرقته، على أثر اصابته بذبحة قلبية.

وائل جسار أكد الخبر في دردشة مع “سيدتي نت”، وقال إن الراحل وإسمه جمال نحاس، كان يرافقه في الجولة الفنية، وأضاف” كنا قد انتهينا من إحياء مجموعة من الحفلات في استوكهولم ومالمو وباريس ومن ثم غادرنا إلى ألمانيا . جمال كان متعباً بعض الشيء، خصوصاً أننا لم ننم الليلة التي سبقت وصولنا الى المانيا، لأننا بمجرد أن إنتهينا من حفل باريس غادرنا مباشرة إلى إلمانيا. في إلمانيا، حاولنا الخلود الى النوم قبل إحياء الحفل. لكن جمال شعر بضيق بالتنفس، فطلب من موسيقي كان معه في الغرفة أن يعطيه دواء “الفونتولين”، وبعد أن تناول جمال الدواء، نزل الموسيقي إلى reception طلباً للمساعدة، فاتصلوا بسيارة الاسعاف التي وصلت بعد 4 أربع دقائق إلى الفندق، وساعده المسعفون بالتنفس الاصطناعي بعد أن توقف قلبه ومن ثم تم نقله الى المستشفى. ولكنه فارق الحياة عند منتصف الليل”.

وأوضح وائل أن جمال يبلغ من العمر 55 عاماً وهو أب لـ 4 أولاد، وأضاف” كنت أريد البقاء في المانيا ولكن مدير أعمالي ومتعهد الحفلات إيهاب ماجد، طلبا مني العودة إلى لبنان وبقيا هما في إلمانيا، لأنه توجد لديّ التزامات، وتكفلا بالقيام إجراءات اللازمة لإعادة الجثمان الى لبنان”.

كما أشار وائل أن حفل إلمانيا لم يلغ بل تم إحياءه، وتابع “عندما أحيينا الحفلة كان جمال لا يزال في المستشفى على قيد الحياة، وبعد الحفل اتصلوا بنا من المستشفى وأخبرونا بوفاته”.

وعن شعوره كفنان فقد عضواً في فرقته، قال وائل” عندما كنت على المسرح قلت للجمهور بقدر ما أنا سعيد بوجودي معكم ولكنني حزين لأن أحد أعضاء فرقتي الموسيقية أصيب بذبحة قلبية وأتمنى له الشفاء العاجل. جمال مات قبل أن أنهي حفلتي بفترة وجيزة، ولكنهم لم يخبرونني إلا بعد أن أنهيت وصلتي لكي لا أتأثر وأتضايق”.

وإعتبر وائل أن الفنان مضطر للتعايش مع كل الظروف” الفنان لديه التزامات كثيرة وأنا مسؤول عن عدة عائلات، موجودة في فرقتي، وهم أيضاً لديهم مسؤوليات، وكذلك مدير أعمالي ومتعهد الحفلات، ولا يمكنني سوى أن أفي بالتزاماتي. الموت “بيد الله” وربنا إختار جمال. إنه قضاء الله وقدره ولا يسعنا سوى القول “رحمه الله”.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *