زواج سوداناس

لدي استقباله الطلاب القادمين من ليبيا للجلوس لامتحانات الشهادة السودانية: سوار يؤكد أن الجهاز سيبذل قصارى جهده من اجل خدمة المغتربين



شارك الموضوع :

أكد السفير حاج ماجد محمد السوار الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ان جلوس ابناء السودانيين المقيمين بليبيا لامتحانات الشهادة الثانوية بالسودان يأتي تنفيذا للقرار الذي اتخذته الدولة في هذا الشأن تقديرا للظروف التي حالت دون تمكنهم من اداء الامتحان بليبيا.

وقال لدي استقباله ومخاطبته صباح اليوم بمطار الخرطوم الطلاب القادمين من ليبيا والبالغ عددهم 37 طالب وطالبة ( 14 طالب و23 طالبة) ان الجهاز سيبذل قصارى جهده من اجل خدمة المغتربين واسرهم مشيرا في هذا الصدد على الرعايا والاهتمام الذي يجده الجهاز من قبل رئاسة الجمهورية ، وعلي التعاون والتنسيق بين جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ووزارة التربية والتعليم الاتحادية وكافة الجهات ذات الصلة لتهيئة المناخ المناسب للطلاب حتى يتمكنوا من اداء الامتحان بشكل جيد معلنا عن منحتين بجامعة المغتربين للطلاب المتفوقين .

وأكد حاج ماجد بان كل جهد يقدم من قبل الجهاز للمغتربين واسرهم ما هو الا واجب واضاف قائلا ” راينا الدول تحشد الجيوش من اجل فرد واحد من افرادها وهذا مستقبل لأجيال لذلك مهما كلف من ثمن فهو حق المغتربين واسرهم على الجهاز” .

من جانبه رحب الاستاذ اسماعيل المرضي حسونة مدير الإدارة العامة للعلاقات التربوية الخارجية بالطلاب القادمين من ليبيا ، مؤكدا حرص الوزارة على تهيئة كافة الظروف لهم حتى يتمكنوا من الجلوس لامتحان الشهادة السودانية ، مشيدا بالجهد الذي بذله جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج واسرة السفارة السودانية بليبيا ، داعيا الطلاب للاستفادة من فترة وجودهم بالسودان لاسيما وان بعضهم لم يرى السودان من قبل والي عكس الصورة الجميلة لسودان بالخارج عند عوتهم .

بينما عبرت الاستاذة امل رستم المعلمة بمدرسة الاخوة السودانية الليبية بطرابلس المشرفة على الطالبات عن شكرها وتقديرها لحكومة السودان التي استطاعت ان تعيد الامل للطلاب بان هيأت لهم الفرصة للجلوس لامتحانات الشهادة السودانية هذا العام ، مؤكدة بان اولياء الطلاب اكثر ثقة في ان ابنائهم في ايدي امينة ما داموا في وطنهم ووسط اهلهم مما يشير الي ان المغتربين واسرهم في محل تقدير واحترام الدولة وان ذلك قد زاد من روح الانتماء للوطن لدي الطلاب واسرهم وجعلهم اكثر فخرا واعزازا وسط الجاليات الذين يقيمون معهم .

بدورهم عبر الطلاب عن تقديرهم لحكومة السودان ولجهاز المغتربين ووزارة التربية والتعليم بان اعادة لهم الامل بعد ان دب اليأس في نفوسهم حيث شكرت الطالبة سماح الرشيد الحكومة واجهزتها المختلفة التي هيئت لهم فرصة الجلوس للامتحان من داخل الوطن مشيرة الي رد الجميل سيكون من خلال النتيجة ، بينما شكر الطالب عبد الملك عباس كل من ساهم في تحقيق حلمهم بالجلوس للامتحان من داخل الوطن خصوصا جهاز المغتربين ووزارة التربية والتعليم ، مضيفا انه رغم مشقة السفر والمعاناة الا اننا لن نخذل من وقفوا معنا وانشاء الله سوف نكون عند حسن ظنهم .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *