زواج سوداناس

الجيش يقتل 60 متمرداً في معارك جنوب كردفان


متمردون ينضمون للجيش السوداني بكادقلي

شارك الموضوع :

أعلن قائد الفرقة الأولى مشاة بالقوات المسلحة السودانية اللواء ركن خالد عابدين، أن الجيش قتل 60 متمرداً ودمر عربة واستولى على عربتين بكامل عتادهما خلال معارك منطقتي كلوقي والرحمانية الأخيرة في ولاية جنوب كردفان.

وقال عابدين في لقاء تعبوي بقصر الضيافة في مدينة ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة الليلة الماضية، إن الجيش فرض سيطرته على المنطقتين الواقعتين في محلية قدير بالولاية وطرد قوات متمردي الجبهة الثورية.

واتهم المتمردين بممارسة عمليات قتل وسلب ونهب وحرق وهدم لمنازل المدنيين الأبرياء العزل في تلك المناطق.

وكان الجيش أعلن الخميس الماضي، أنه صد هجومين شنهما المتمردون على البلدتين وألحق خسائر فادحة بالمهاجمين.

وقالت حكومة ولاية جنوب كردفان، إن المتمردين قتلوا خلال الهجوم 40 مدنياً وأجبروا خمسة آلاف آخرين على النزوح إلى منطقة أبوجبيهة.

دحر الهجوم

والي ولاية الجزيرة يقول إن الهدف من الهجوم الغادر في جنوب كردفان إفشال المعركة الانتخابية في أبريل المقبل ويؤكد جاهزية الولاية القصوى لإسناد مناطق العمليات ودحر العملاء والمتمردين

وأكد قائد الفرقة الأولى مشاة أن القوات المسلحة فرضت سيطرتها على منطقتي الرحمانية وكلوقي، بعد أن دحرت المجموعات المسلحة.

وقال عابدين إن هدف المتمردين من الهجوم زعزعة أمن المواطنين الأبرياء وإجبارهم على النزوح إلى المعسكرات.

وكشف عن استيلاء الجيش على عربتين لاندكروزر بكامل عتادهما، ودمر عربة أخرى، واحتسب شهيدين من أبطاله، فيما خلف المتمردون وراءهم أكثر من 60 قتيلاً.

وقال عابدين إن المخطط الأساسي لمن وصفهم بالأوغاد، استهدف شل منطقتين قد تعيق هجومهم المزمع على منطقة أبوجبيهة، فكان تحركهم من محورين في اتجاه المنطقتين بهدف منع قيام الانتخابات لمصلحة جهات لا تريد استقرار البلاد.

ومن جهته، قال والي ولاية الجزيرة د.محمد يوسف علي إن الهدف من الهجوم الغادر إفشال المعركة الانتخابية في أبريل المقبل.

وأعلن جاهزية الولاية القصوى لإسناد مناطق العمليات ودحر العملاء والمتمردين وفاءً لدماء الشهداء، وحفاظاً على مكتسبات الأمة، ودفاعاً عن الدين والوطن.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *