زواج سوداناس

الاتحاد ينفي تمثيل أسامة عطا المنان إنابة عن المدينة في لجنة التحكيم


الفيفا يختار سكرتير الاتحاد السوداني مشرفاً ومراقباً لإنتخابات الإتحاد المصري لكرة القدم

شارك الموضوع :

أصدر الاتحاد السوداني لكرة القدم بياناً نفى فيه أن يكون اختار الأستاذ أسامة عطا المنان أمين خزينة الاتحاد العام لكرة القدم لأن يمثل إنابة عن بكري المدينة مهاجم المريخ الحالي ولاعب الهلال السابق في هيئة التحكيم بخصوص القضية التي رفعها الهلال على لاعبه السابق وقال الاتحاد في بيانه إن الحديث عن اختيار أسامة مُجاف للحقيقة والغرض منه التشويش واثارة الفتن، وجاء في البيان: أكد الاتحاد السوداني لكرة القدم عدم صحة ما ورد في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي بخصوص قرار لجنة الإستئنافات العليا بالإتحاد السوداني لكرة القدم والخاص بتكوين هيئة تحكيم في قضية نادي الهلال ولاعب المريخ بكري عبد القادر المدينة وإختيار اللاعب بكري المدينة لأمين مال الاتحاد السوداني لكرة القدم الأستاذ أسامة عطا المنان حسن لينوب عنه في هيئة التحكيم أن هذا الحديث غير صحيح البتة ومجافِ للحقيقة والواقع ولا سند له وأن الغرض منه التشويش وإثارة الفتن والتعدي والتجني والإساءة والتجريح واستهداف قادة الإتحاد وتشويه صورتهم بالقيام بمثل هذه المهمات التي لا تتفق ومواقعهم ومسئولياتهم كضباط للإتحاد مستقلون لا ينتمون لأي ناد ولا يجب أن يقوموا إلا بأعمال وطنية تخدم مصلحة جميع الأندية دون إستثناء وهو تضليل واضح وكذب صراح بنشر مثل هذه المعلومات المغلوطة والأخبار المفبركة والمشتولة بعيداً عن الأمانة المهنية والمصداقية وأخلاقيات المهنة ومسئولية الضمير الإنساني أمام الله والمجتمع ويوضح الاتحاد بأن نشر خبر اختيار أمين مال الاتحاد لينوب عن لاعب المريخ في قضية أمام هيئة التحكيم من بنات أفكار أصحاب الأجندة الشخصية والذين يسعون لشويه سمعة قيادات الاتحاد وإتهامهم بالإنحياز للأندية وتغليب مصالحها على المصلحة العامة وهو حديث غير مسئول ولا يصدر إلا من من يبحثون عن إثارة الفتن والمشاكل والتوترات في الوسط الرياضي مستهدفين إستقراره إذ لا يعقل أن يتم إختيار أحد ضباط الإتحاد في هيئة التحكيم لينوب عن أحد الأطراف وتقوم بعض الصحف ومواقع التواصل الإجتماعي بنشر الخبر دون التحري منه والتأكد من صحة الخبر خاصة وان الاتحاد ولجانه العدلية والمتخصصة أبوابه مفتوحة أمام الإعلام ولديه منسق إعلامي يتواصل بإستمرار مع المؤسسات الإعلامية المختلفة ويمدها بالأخبار الصحيحة عبر نشرة رسمية إلا أن نشر الخبر بهذه الصورة ودون التأكد من صحته يؤكد تماماً أغراض وأهداف ناشريه وأن مثل هذه الأخبار المفبركة لا يصدقها إلا من له غرض في نفسه، عليه يؤكد الإتحاد السوداني لكرة القدم للرأي العام عدم صحة هذا الخبر والصحيح هو أن لجنة الإستئنافات العليا ووفقاً لنص المادة ( 58) من القواعد لاتحاد كرة القدم السودانى والتي تنص على أنه (في حالة نشوء نزاع بين نادٍ ولاعب ورفع الأمر للجنة الإستئنافات العليا تقوم لجنة الإستئنافات العليا بتكوين هيئة تحكيم للنظر في النزاع على أن يكون رئيسها أحد أعضاء لجنة الإستئنافات العليا على أن يسمي كل من طرفي النزاع محكم يمثله في هيئة التحكيم) وبالفعل اختارت لجنة الإستئنافات العليا مولانا الفاتح خضر الكاشف رئيساً للهيئة وقام نادي الهلال بإختيار الأستاذ الفاتح مختار المحامي محكماً عنه وأن اللاعب بكري المدينة لم يختار محكماً ينوب عنه حتى الآن وتمت مخاطبته عن طريق ناديه وقامت اللجنة مرة أخرى بتجديد مخاطبة اللاعب ولم يحدد محكمه الذي سينوب عنه في هيئة التحكيم ويأمل الإتحاد السوداني لكرة القدم من الأجهزة الإعلامية تحري المصداقية فيما ينشر من أخبار وأن يتأكدوا منها من مصادرها حتي لا يتضرر الإتحاد كمؤسسة أو قادة ويؤكد إحتفاظه بحقه القانوني تجاه من قاموا بنشر الخبر

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *