زواج سوداناس

اتحاد المزارعين يتوقع خسائر مادية لمحصول القمح


(75) مليون جنيه تكلفة كهربة المشاريع الزراعية بالشمالية

شارك الموضوع :

حذر الأمين العام لاتحاد مزارعي السودان عبد الحمد آدم مختار من خطورة عدم التزام البنك الزراعي بشراء المحاصيل من المزارعين بعد انتهاء فترة الحصاد ، متوقعا ًحدوث خسائر مادية كبيرة لمنتجي القمح هذا الموسم بالإضافه لتلف المحصول نسبة لانعدام المخازن ذات المواصفات الجيدة.
وقال مختار في تصريح للتيار يوم أمس إن تحديد سعر تركيز المحاصيل الاستراتيجية ضروري وذو جدوى اقتصادية اللدولة والزارع ولكن عدم الالتزام يمكن أن يؤدى لإعسار المزارعين ، مما يفقد الثقة في قرارات الدولة، متوقعاً أن ترتفع نسبة تهريب الذرة خاصة في ولاية القضارف لإثيوبيا ، واصفاً الوضع بالكارثة التي سيعاني منها المزارع والمواطن والدولة بعدم اتجاه المزارعين للإنتاج.
وأوضح مختار بأن الدعم الذي كان تقدمه الدولة للقمح المستورد يهدف لدعم المزارع الأجنبي ، فيما يدعم شراء المحاصيل المزارع المحلي، قاطعاً بأن سعر التركيز مجزٍ، كما تم إعلانه من قبل الدولة ، إلا أنه يفتقر للالتزام من الجهات ذات الصلة بتنفيذه ،وقال مختار : إن أكبر تحدٍّ هو توطين السيولة،إ لا أنه رجع وقال : خطأ بنك المزارع في احتكار شراء المحاصيل، في الوقت الذي لا يملك سيولة كافية لشراء جملة الإنتاج، ويعاني من ضعف عام في السيولة الكلية بالبنك ، وأضاف قائلا: لجأ البنك لشراء كميات بنسب محددة من المزارعين فيما يترك بقية المحصول للمزارع ،مما يتسبب في خسارة إضافيه مستعجلا وزارة المالية والبنك المركزي بتوفير السيولة الكافية لبنك المزارع لشراء محصول القمح، حتى لا تتكرر تجربة محصول الذرة ، موضحاً بان سعر تركيز أردب القمح ب(800) ج والذرة (500) وقنطار السمسم ب(500) ج، فيما يتجاوز انتاج الذرة (7) ملايين طن ، والقمح (600) ألف طن هذا الموسم .

صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *