زواج سوداناس

إطلاق 5 من محكومي العدل والمساواة


السجن عاما على لصين أدينا بالسطو على منزل

شارك الموضوع :

أفرجت الحكومة السودانية، الخميس، عن خمسة من أسرى ومحكومي حركة العدل والمساواة، عقب صدور عفو رئاسي بحقهم أسقط عنهم عقوبة الإعدام، وناشد المُفرج عنهم الرئاسة، إطلاق سراح بقية المعتقلين بمن فيهم عبد العزيز عُشر، وإبراهيم الماظ.

وشمل قرار الإفراج من سجن كوبر الاتحادي، كلاً من محمد جبريل عبد المولى، حامد حسن حامد، الصادق آدم عبد الله، محمد حسن عثمان أبو، وسراج الدين موسى.

واعتقلت سلطات الأمن، العشرات من منفذي الهجوم على العاصمة السودانية الخرطوم، في مايو 2008م، فيما عرفت وقتها بعملية “الذراع الطويلة”.

ودعا الصادق آدم عبد الله، أحد المفرج عنهم، حملة السلاح إلى أهمية تغليب خيار السلام على الحرب، والجلوس إلى طاولة المفاوضات لحل كل مشاكل البلاد من خلال الحوار.

معاملة كريمة

الصادق زكريا المتحدث باسم العدل والمساواة يطالب الحكومة بالإفراج عن كل من عبد العزيز نور عُشر وإبراهيم الماظ وبقية المعتقلين مؤكداً أنهم أعضاء في الحركة بقيادة بخيت عبد الكريم دبجو

وقال عدد من المفرج عنهم في تصريح لـ”الشروق” إن سلطات سجن كوبر عاملتهم طيلة بقائهم في الحبس معاملة كريمة، مناشدين حملة السلاح من أبناء دارفور بالعمل من أجل بناء السلام.

بدوره، رحب المتحدث الرسمي باسم حركة العدل والمساواة السودانية الموقعة على السلام الصادق يوسف زكريا، بخطوة الإفراج عن أسرى ومحكومي حركته.

وطالب الرئاسة، بإصدار عفو مماثل عن بقية المعتقلين القابعين داخل السجون السودانية، مبيناً أن الخطوة من شأنها تعزيز الثقة في الاتفاق بين الحكومة والحركة.

وناشد زكريا السلطات السودانية بالإفراج عن كل من عبد العزيز نور عُشر، وإبراهيم الماظ، مؤكداً أنهم أعضاء في حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة بخيت عبد الكريم دبجو.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *