زواج سوداناس

المريخ يفشل في كسر عناد الخرطوم بالدوري السوداني


المريخ

شارك الموضوع :

فرط المريخ في تقدمه على مضيفه الخرطوم الوطني بهدف وفشل في كسر عناده وخرج معه متعادلا 1-1 مباراة جرت الخميس بإستاد “حليم/شداد” ضمن مباريات الأسبوع التاسع من بطولة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم في نسخته ال20 التي إنطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي.

ليفشل المريخ فيما فشل فيه نادي الهلال الذي خرج متعادلا سلبيا بصعوبة مع ذات الفريق في الأسبوع الثالث، ليبرهن الخرطوم على قدرة مدربه الغاني الكبير كويسي ابياه في قبول التحدي في مواجهة أندية تفوق فريقه في كل شئ كالهلال والمريخ.

إنتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وينجح عبده جابر في مباراته الثانية التوالي مع المريخ في تسجيل الهدف في الدقيقة 50، وأدرك البديل معاذ القوز التعادل للخرطوم في الدقيقة 71.

النتيجة رفعت رصيد المريخ إلى 14 نقطة وتجمد الخرطوم في 14 نقطة.

شهدت المباراة في شوطها الأول تنيظما تكتيكيا صارما من الفريقين خاصة فريق الخرطوم الذي خاض المباراة على ملعبه, ولم يجد لاعبو المريخ الذين لم يتغير تشكيلهم المعتاد الذي ظل يظهر به الفريق في مبارياته الأربع الآحيرة بإستثناء مشاركة لاعب الفريق الرديف شرف شيبون، مع غياب بكري المدينة ومشاركة عبده جابر بدلا عنه.

ووجد المريخ صعوبة كبيرة في تنظيم هجماته من منطقة صناعة اللعب التي لعب فيها ضفر للمرة الثانية بعد مشاركته فيها لأول مرة أمام كابوسكورب الأنجولي السبت الماضي بدوري أبطال أفريقيا ليبذل الغاني كوفي مجهودا مضاعفا للقيام بدور صانع الألعاب.

ونجح الخرطوم في التمركز بشكل جيد في جميع الخطوط ما جعل حارس مرماه محمد إبراهيم يلعب بثقة.
وبدأ الكيني ألان وانجا أول المحاولات للوصول المباشر إلى المرمى بتسديدة في الدقيقة الخامسة مرت جوار القائم, وبعد دقيقتين سدد الغاني كوفي أخطر كرات المريخ في الشوط ولكنها لامست القائم.

وبعد مرور ربع ساعة بدأ هجوم الخرطوم المكون من مهاجم منتخب النيجر داؤودا كاميلو والخزين, الذي كاد أن يتقدم لفريقه بهدف من ضربة رأسية مستفيدا من الكرة المحسنة التي عكسها كاميلو لكن الكرة مرت بمحازاة القائم في الدقيقة 17

وبعد الدقيقة 25 فرض المريخ شخصيته الفنية وسيطر على المباراة حتى الدقيقة 35 ولكن الخرطوم صمد في تنظيمه الدفاعي العام وإعتمد على الهجمات المرتدة حتى نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني حاول المريخ التقدم بهدف مبكر من خلال إصراره على التواجد بمناطق لعب الخرطوم وحصل على ضربتي زاوية، ونجح الفريق في مسعاه وأحرز الهدف الأول من لاعبه عدبه جابر الذي إستفاد من كرة لعبها عالية ضفر من مخالفة خارج الصندق في الدقيقة 50.

وتماسك الخرطوم ودفع ببديليه القائد صلاح الأمير والمهاجم معاذ القوز في الدقائق 55 و65, وفي تنجح التبديلات في منح الخرطوم الوطني

وفي الدقيقة 73 سدد الكيني وانجا الكرة في المرمى من تمريرة الغاني كوفي لكن القائم كان بالمرصاد في الدقيقة 73.

وفشلت تبديلات المريخ بدخول القائد الباشا والغاني أوركا في تقديم الدعم المطلوب لتحويل التعادل إلى فوز ليصمد الخرطوم ويلعب بتوازن حتى النهاية، ليعيد التعادل المريخ إلى مربع الإحباط في الدوري السوداني ويمنح الهلال فرصة الإنفراد في الصدارة بإرتياح وبفارق 4 نقاط.

كووورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *