زواج سوداناس

​رئيس الهلال يؤكد إنسحاب الفريق من الدوري السوداني


التقى رواد النادي واعلن عن تنظيمه عزة الهلال الجامع للترشح للرئاسة: الكاردينال: سندير الهلال بمنهجين

شارك الموضوع :

أعلن رئيس نادي الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال إنسحاب فريق كرة القدم من بطولة الدوري الممتاز السوداني، مجددا لهجة الهلال في هذا الجانب والتي كانت قد وردت الأسبوع الماضي عبر بيان لمجلس الإدارة إتهم فيه إتحاد الكرة السوداني بمحاباة منافسه المريخ في قضايا بكرة القدم السودانية, وجد فيها المريخ المرونة بينما ظلت قضايا نادي الهلال معلقة لم يتم النظر فيها.

جاء ذلك في لقاء حاشد له بجماهير الهلال في مقر النادي بمدينة أم درمان مساء الجمعة.

وقال أشرف: “نحن أعلنا الإنسحاب من الدورى الممتاز لان المنافسة بهذه الطريقة لا يشرفهم المشاركة فيها في ظل أن إتحاد الكرة يتعامل مع الهلال بطريقة يعلم بها وتابعها الجميع”.

وأضاف إن استهداف الهلال من قبل الإتحاد السوداني أصبح بطريقة واضحة وأنهم كمجلس بالهلال لهم رأي واضح بأن سياسة إدارة الإتحاد السوداني غير عادلة بل وليس لها علاقة بمؤسسة تدير كرة القدم بالسودان

وذكر ان مساعد رئيس الإتحاد محمد سيد قال أنه سيجعل الهلال يهبط إلى الدرجة الأدنى بتطيبق عقوبة مادة الإنسحاب عليه، مشددا بأنه لن يستطيع تنفيذ أي عقوبات تجاه الهلال.

وقال أنه يربط عودة فريقه للعب بالممتاز بتنفيذ العدالة على المريخ الذى ضرب لاعبه حكم, وأخرج نادي المريخ الشرطة من الملعب ولم تصدر ضده عقوبة, وشدد:” لن نلعب فى منافسة تضيع فيها هيبة القانون”, مطالبا سلطات الأمن والجهات العدلية التحقيق فى احداث مباراة المريخ وضيفة المريخ الفاشر التى تم فيها طرد الشرطة التى كانت تقوم بواجبها.

ووسم أشرف الكاردينال رئيس إتحاد اللعبة في السودان وبعض قيادات الإتحاد بالكذب وقال:”أنتم تكذبون لأن الحقائق واضحة فى قضية بكرى المدينة في وقت أن امين صندوق الإتحاد هو وكيل اللاعب بكرى فى التحكيمية, ومع ذلك يكذب ويؤكد انه ليس وكيل بكرى رغم تأكيد هذا لمحامى الهلال الفاتح مختار”

وشدد مرة أخرى بأنه يمكنه أن يترك لكنه لن يتنازل عن قضية ناديه مع لاعب الفريق السابق بكري المدينة الذي تعاقد معه الفريق الأزرق ثم ذهب وتعاقد مع نادي المريخ في نوفمبر 2014.

وعرج إلى مشروع تأهيل استاد الهلال وقال أنهم في إنتظار على التصديق من السلطات لبدء العمل فورا بعد ما حصلوا على الموافقة, كما كشف بأنهم حينما تولوا العمل في النادي لم يجدوا فيها أي مبلغ مالي وانهم نجحوا في وقت قياسي في صناعة الإستقرار بفريق كرة القدم , مشيرا إلى أنهم عملوا على إخراج اخراج اللاعبين من الظروف النفسية التي كانوا يعيشونها بالنادي خاصة التنقل إلى تدريبات الفريق بوسائل النقل العامة.

واشار الى أن الحصول على رعاية شركة الثريا مقابل ثلاثة ملايين دولار وفر للفريق معسكرا مثاليا بالامارات, كما تم رفع قيمة الفريق في معداته بالتعاقد مع شركة أديداس العالمية

واضاف إلى أنهم صرفوا على الفريق منذ يوليو 2014 مبلغ 16 مليار جنيه وأن ذلك ظهر في تصدر الفريق للدوري الممتاز ومستمر بنجاح فى البطولة الافريقية.

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو عمرو

        والله مصيبة انه مؤسسة كبيرة زي الهلال تترك لواحد مثل الكاردينال

        الرد
      2. 2
        أبو محمد

        هو لو ما الدنيا دي بت وسخه واحد كان بسرح بجردل ترمس يبقى عضو إتحاد.

        الرد
      3. 3
        أبو محمد

        الكاردينال رجل أعمال ويعرف كيف يدير المؤسسات وهو أحسن من أي رئيس مر على الهلال ما عدا الطيب عبد الله.

        الرد
        1. 3.1
          محمد الحسن

          و ما علاقة غسيل الأموال بادارة المؤسسات أو ادارة الاندية الرياضية !

          لعلك تعتقد أن الكاردينال يقود مؤسسات محترمة و لها وجود مؤثر في الاقتصاد و الحقيقة انه سمسار و واجهة لجهات اخرى خارج السودان .

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *