زواج سوداناس

المستهلك مناطق صناعيه ومستشفيات ومعامل ترمي بمخلفاتها فى مياه النيل الابيض


نيوز2

شارك الموضوع :

حذر خبراء ومختصين فى مرافق المياه والصرف الصحي خلال ملتقى المستهلك امس من خطورة غاز (ثاني كبرتيت الهيدروجين) المنبعث من محطات الصرف الصحي بالولاية البالغ عددها (15)محطة على صحة المواطنين فى الوقت الذي ابدو فيه تخوفهم من تعرض سكان العاصمة للتسمم جراء استنشاقهم لهذا الغازبشكل يومي مطالبين ايقاف هذه المحطات وتجفيفها وكشفت عضو الالية التشاركية لمرافق المياه والصرف الصحي الدولية حنان الامين عن ارتفاع نسبة الوفيات بالبلاد نتيجة لتلوث المياه واعلنت عن دراسات اجرتها تواكد تلوث مياه النيل الابيض بمخلفات المستشفيات والمعامل والمناطق الصناعية وقالت الخبيرة ان هذه المخلفات بعضها يحتوى على مواد سامه ومسرطنه مؤكده انها تلقي فى النيل من تحت كبري الدباسين واكدت اصابة 98%من الطلاب فى عدد (10) مدارس بمنطقة مايو جنوب الخرطوم بالبهارسيا نتيجة لشرب المياه الملوثه كاشفه عن ارتفاع نسبة الامراض الناتجة عن التلوث بشكل وصفته بالكبير واكدت ان ما يسمى بجرثومه المعده هو مؤشرات لبداية الاصابة بالسرطان .- ووصفت حنان الغاز المنبعث من محطات الصرف بالقاتل الصامت مؤكده ان استنشاقه لفترات طويله يؤدى لسكتات دماغية .وطالبت حنان فى تصريحات صحفيه عقب الملتقي بضرورة اغلاق وتجفيف هذه المحطات فيما اكدت عدم وجود محطات معالجة لمياه الصرف الصحي بالولاية لافته الى ان الموجوده غير آمنه بجانب انها متوقفه عن العمل وفى جانب اخر ابدت تخوفها من حدوث فجوه مائيه بالبلاد وقالت ان وضع السودان فى خطر من ناحية الامن المائي مشيره الى انه يبلغ الآن 55% فقط بينما من الصرف الصحي بلغ 23%وكشفت عن دراسه لليونسيف اثبتت ان السودان افقر دوله فى توفير خدمات المياه والصرف الصحي واكدت ان البلاد تفقد 490 مليون دولار سنويا نتيجة لعدم وجود تغطية كافية للصرف الصحي بحسب تقرير البنك الدولى.

صحيفة المستقلة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *