زواج سوداناس

المنطقة الفنية.. عاصفة الممتاز تهب مبكراً وتقتلع خمسة مدربين من أنديتهم


إجراءات قرعة الممتاز منتصف يناير وثلاثة فرق تصعد في الموسم القادم

شارك الموضوع :

تمضي مباريات الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم في نسخته العشرين بنجاح كبير ومستويات متطورة للأندية، وهبت عاصفة الدرجة الممتازة منذ وقت مبكر على غير العادة، وقبل نهاية الدورة الأولى للمنافسة بوقت طويل أطاحت عدد من الفرق مدربيها بعد النتائج المخيبة للآمال في الجولات الثماني الأولي، وقد شهدت أروقة الفرق إطاحة خمسة مدربين بينما قدم آخر استقالته.

قائمة المغادرين

كان الإثيوبي وبوتو أباتو مدرب الأهلي شندي أول الضحايا وتبعه المصري أحمد ساري المدير الفني لهلال الفاشر بينما أقال الهلال العاصمي مدربه البلجيكي باتريك أومسيس فيما غادر بالإقالة أيضاً كل من محمد الطيب ديار الأمل عطبرة وتبعه مبارك سليمان من الرابطة كوستي وفضل مجدي مرجان الاستقالة من تدريب هلال كادوقلي وعاد من جديد، واستعان الفهود بالمصري محمد بركات بديلاً للطيب وتعاقد الأهلي شندي مع البرازيلي ماردينو واستقدمت الرابطة كوستي برهان تيه واستعان الهلال العاصمي بالنقر إخوان وفي طريقه للتعاقد مع التونسي نبيل الكوكي، ويرغب هلال الفاشر في التعاقد مع المدرب أزهري عثمان علماً بأن كفاح مساعد المدرب خلف ساري في المهمة.

ارتفاع أسهم البعض

رغم حالات الإطاحة الكبيرة بالمدربين إلا أن هناك من ارتفعت أسهمهم بعد أن حققوا نتائج لافتة منذ بداية المنافسة أمثال شرف الدين أحمد موسي (مريخ الفاشر) وفاروق جبرة (مريخ كوستي) صلاح آدم (هلال الأبيض) الغاني كواسي أبياه (الخرطوم الوطني) فيما انخفضت أسهم الغاني كريم رزاق (الميرغني كسلا) وياسر حداثة (الأهلي مدني) والبوسني فاروق خيليوفيتش (الأهلي العاصمي).

الوطنيون يسيطرون

سيطر المدربون الوطنيون على الساحة بعد إعفاء الثنائي محمد الطيب ومبارك سليمان، وضمت قائمة الأجهزة الفنية الوطنية (حداثة) الأهلي مدني (صلاح محمد آدم) هلال الأبيض (برهان تيه) الرابطة كوستي (فاروق جبرة) مريخ كوستي (شرف الدين موسى) مريخ الفاشر (ياسر النور) النسور العاصمي (كفاح) هلال الفاشر (مجدي مرجان) هلال كادوقلي، وباستثناء الهلال، المريخ، الأهلي شندي، الخرطوم الوطني، الأمل عطبرة، الميرغني كسلا والأهلي العاصمي لم يعد هناك ناد في الدورى الممتاز يشرف على تدريبه مدرب أجنبي.

قائمة الأجانب

تضم قائمة المدربين الأجانب سبعة مدربين هم الفرنسي غارزيتو (المريخ)، التونسي نبيل الكوكي (الهلال)، البرازيلي ماردينا (الأهلي شندي)، الغاني كواسي أبياه (الخرطوم الوطني)، المصري محمد بركات (الأمل عطبرة)، البوسني فاروق خيليوفيتش (الأهلي العاصمي، الغاني كريم رزاق (الميرغني الكسلاوي).

مدربون على المحك

ستكون الجولات القادمة للمنافسة حاسمة بالنسبة لعدد من الأسماء، وحال لم يفلح بعض المدربين في قيادة فرقهم إلى نتائج إيجابية سيجدون أنفسهم خارج أسوار الأندية التى يقودونها حالياً، فالغاني كريم رزاق مدرب الأنيق الكسلاوي والوطني ياسر حداثة مدرب سيد الأتيام سيكونان مرشحين فوق العادة للمغادرة بعد النتائج المخيبة للآمال في الجولات الثماني الأولي.

علاء أكو: الإدارات لا تصبر على المدربين

قال علاء الدين أكو مدرب مريخ الأبيض الأسبق إن إدارات الأندية لا تمنح المدربين الفرصة الكافية لإثبات ذاتهم وقيادة الفرق لتحقيق النتائج المرجوة، وأضاف: هناك عدد من المعينات يجب أن تتوفر للمدرب حتى يحقق النجاح من بينها العناصر المميزة بجانب الإعداد المثالي وعدم التدخل في الشأن الفني، مؤكداً أن الحكم على المدربين من مباراتين أو ثلاث فيه ظلم كبير لهم لأن العوامل الفنية تحتاج إلى وقت كاف حتى تتحقق المكاسب، حيث أن تثبيت التشكيل وتطبيق خطط اللعب والتأقلم مع ظروف النادي والتعرف على قدرات اللاعبين أشياء تحتاج إلى فترات طويلة من أجل الوصول إلى تحقيق الغايات.. وأفاد أن مجالس إدارات العديد من الفرق تستعجل النتائج ولا تتيح الفرص الكافية للمدربين الأمر الذي ينعكس سلباً على نتائج الفرق في المنافسات.. وأبان أكو أن تعدد الأجهزة الفنية أثناء الموسم يسهم بشكل مباشر فى تدني المستوى العام لأي فريق.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *