زواج سوداناس

المؤتمر الوطني: لم نتلق دعوة لحضور المؤتمر التحضيري


"الوطني": تراجع عدد من أعضاء الحزب عن الترشح كمستقلين

شارك الموضوع :

أعلن المؤتمر الوطني عدم تلقيه دعوة حتى الآن للمؤتمر التحضيري المزمع عقده خلال الشهر الجاري بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وقطع في الوقت ذاته بعدم دخول حوار بشروط مسبقة، وشدد على أن أي حوار قادم مرجعيته الحوار الوطني.
وكانت قوى سياسية وحركات مسلحة وافقت على المشاركة في المؤتمر التحضيري للحوار، بعد توقيعها مؤخراً على وثيقة “إعلان برلين” بالعاصمة الألمانية برلين، واشترطت تأجيل الانتخابات لقبول الحوار مع الحكومة.
وأشار نائب رئيس المؤتمر الوطني البروفيسور إبراهيم غندور إلى عدم تلقي حزبه دعوة للمشاركة في اللقاء التحضيري حتى الآن، وجدد رفضهم للدخول في أي حوار بشروط مسبقة، وقال: (أي حوار مرجعيته الحوار الوطني).
ونفى غندور في تصريحات صحفية محدودة أمس بأرض المعارض ببري، ما تداول عن لقاء سري بينه وبين رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي في القاهرة، وأشار الى أنه لم يجلس مع المهدي بشكل سري، وقال: (عندما نريد أن نعقد لقاء مع المهدي لا نحتاج لعقده سراً)، وتحفظ في الوقت ذاته عن ذكر أجندة اللقاء.
وفي السياق لفتت نائبة رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق المهدي في مؤتمر صحفي لقوى نداء السودان بدار الحزب الشيوعي ببورتسودان أمس الى لقاء غندور ورئيس الحزب الإمام الصادق المهدي، وذكرت: (الإمام ما عندو مشكلة في لقاء أي شخص سوداني من أجل حل مشكلة السودان)، ولفتت الى أن مرجعية رئيس الحزب في اللقاءات هي وثيقة قوى (نداء السودان).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *