زواج سوداناس

امبيكي: المؤتمر التحضيري للحكومة والمعارضة الأحد


امبيكي في لقاء مثمر مع رئيس الجمهورية.. والبشير يطالب بالتركيز على جوهر القضية

شارك الموضوع :

أعلنت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثابو امبيكي، الأحد المقبل، موعداً لبدء الاجتماع التحضيري التشاوري للحوار بين الحكومة السودانية، وقوى المعارضة بشقيها السياسي والمسلح، وتأتي الخطوة إنفاذاً لإعلان برلين الذي وقّعته المعارضة بألمانيا.

وبعثت آلية الاتحاد الأفريقي، بدعوة للأطراف المعنية بالحل السياسي الشامل في السودان كافة، تنص على أن “رئيس الآلية ثابو امبيكي، دعا الأطراف إلى إجراء “مشاورات حول العملية والمسائل الإجرائية المتعلقة بالحوار الوطني.”

وأشارت الورقة بحسب موقع “سودان تربيون” الإخباري، إلى أن الاجتماع سيعقد في الفترة من 29-30 مارس بأديس أبابا.

ونصت وثيقة “إعلان برلين” التي وقع عليها قادة المعارضة، على عقد ملتقى تحضيري للحوار الوطني بأديس أبابا بين الحكومة والمعارضة، لكن الأخيرة تشترط عقده قبيل الانتخابات المقررة في أبريل المقبل.

مسائل إجرائية”
النقاشات في الاجتماع ستتم بناءً على الوثائق المرجعية التي تحدثت عن خارطة الطريق للحوار الوطني والبيان الصادر عن القرار 456 لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي

وأوضحت الدعوة الصادرة في 23 مارس الجاري، تحت توقيع كبير موظفي الآلية الرفيعة عبدول محمد، أن اللقاء يرمي إلى جمع كل ممثلي السودانيين المعنيين، للعمل معاً ومناقشة المسائل الإجرائية اللازمة من أجل حوار وطني حقيقي

وطبقاً للدعوة فإن المشاورات المرتقبة ستعقد بناءً على التفويض الوارد في قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي رقم 456.

وأشارت الدعوة، إلى أن النقاشات في الاجتماع ستتم بناءً على الوثائق المرجعية التي تحدثت عن خارطة الطريق للحوار الوطني، التي تبنتها الجمعية العامة للأحزاب السياسية، واتفاق أديس للحوار الوطني، والعملية الدستورية بتاريخ 5 سبتمبر، والبيان الصادر عن اجتماع 456 لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        يا جماعة ايه رايكم يدوا امبيكي دا الجنسية السودانية ..
        كل مناديب او الاعضاء المكلفين من الهيئات الدولية ، لايحبون ان تنتهي المهمة حتى لا ينقطع الدخل ولذا نجدهم زي مابقول المثل السودان ( يدي النقارة عصا ويدي المناحة عصا)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *