زواج سوداناس

على هامش الحرب !!


شارك الموضوع :

*أي حرب العرب ضد (وكلاء) إيران في اليمن..
*فإيران لديها وكلاء في العراق ولبنان وسوريا واليمن..
*بينما العرب ليس لديهم (وكيل) واحد داخل إيران..
*أي ليس لهم جماعة سنية تقول (نحن هنا) مثلما يفعل الحوثيون والعلويون وحزب الله..
*فأصحاب العمائم السود لا يسمحون بذلك أبداً..
*ولكنهم يسمحون لأنفسهم بالتدخل (شيعياً) في بلاد العرب..
*وكانت على وشك أن تفعل ذلك في بلادنا (لولا!)..
*ومفردة (لولا) هذه تقفز بنا – مباشرةً – إلى عنوان كلمتنا هذه..
*فـ(لتقديرات خاصة) نحوم فقط حول مشاركتنا في (عاصفة الحزم) ولا نلج (حيثياتها)..
*ثم لا نزيد شرحاً – بكلمة واحدة – على هذا الذي قلنا..
*فالمهم أن حكومتنا أحسنت صنعاً بوقوفها الموقف العربي الصحيح (هذه المرة!)..
*وليس مهماً ما يتمسك به بعض زملائنا من (شكليات) الموافقة البرلمانية..
*فمتى عصى برلماننا هذا للحكومة أمرا ؟!..
*وإن كان موقف حكومتنا هذا قد تصدر أخبار العرب فإن ثمة ما تصدرها أيضاً بخلاف الحرب..
*فقد (لقطنا) أثناء تجوالنا في (الهامش!) خبراً يكاد ينتقص من فرحتنا بالموقف المشار إليه..
*بل هو خبر يستحق أن نطأطئ له رؤوساً رفعناها (يادوب) تفاخراً بقرار الحرب..
*خبر فحواه أن السودان (تصدر قائمة الدول العربية في الإعاقة الصحية جراء نقص اليود!)..
*فنقص اليود في الجسم قد يُحدث اضطراباً ذهنياً يبدو معه الشخص وكأنه (مختل العقل)..
*وقبل أيام تحدثنا – تحت عنوان (المذهللون) – عن ظاهرة غريبة لدى السودانيين..
*ظاهرة الافتقار إلى التركيز الذهني التي تفشت بينهم في الآونة الأخيرة..
*وهي تبدو أكثر جلاء للمغتربين الذين يزورون البلاد هذه الأيام..
*ومن المغتربين هؤلاء ابن خالتنا حاتم – الطبيب بالسعودية – الذي دعا إلى (بحث الأمر!)..
*فقلنا له إن الأمر لا يحتاج إلى بحث ولا دراسة ولا لجان ولجان منبثقة..
*إنها الضغوط النفسية والعصبية والعاطفية الشديدة جراء (الفقر!)..
*فقد تفاقمت الآثار الجانبية للوضع الاقتصادي بحيث لم يعد بمقدور المواطنين تحملها..
*ولكني ما كنت أدري أن هنالك سبباً آخر متمثلاً في (نقص اليود)..
*ورغم العوز إلى اليود هذا فنحن (مركزين) مع حكومتنا في حربها ضد الحوثيين..
*فبخلاف خوفنا من (المد) الشيعي ربما نحظى بـ(مد) خليجي إسوة بمصر..
*ثم (تُمد) عقولنا بكل الذي تحتاجه كيما (تنضبط !) مرة أخرى..
*وإلى ذلك الحين فعذري للذين يسألون عن (معنى) بعض كتاباتي جاهز..
*(والله بس شوية نقص في اليود !!).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *