زواج سوداناس

إلزام “هيثم مصطفى” بدفع مائة ألف جنيه للمريخ..!!


هيثم مصطفى: مصلحة المنتخب فوق الكل

شارك الموضوع :

عقدت لجنة شئون اللاعبين غير الهواة بالاتحاد السوداني لكرة القدم اجتماعاً مهماً ظهر أمس برئاسة “مجدي شمس الدين” السكرتير العام، رئيس اللجنة وبحضور جميع أعضائها. ونظرت اللجنة في عدد من الشكاوى، وبعد مداولات مطولة أصدرت اللجنة القرارات التالية:* نظرت اللجنة الشكوى المقدمة من المريخ ضد “هيثم مصطفى” في عدد من الجلسات وبعد الاستماع لسكرتير المريخ ونائبة واللاعب وبعد الاطلاع على المستندات والعقد بين الطرفين قررت الآتي:
1- الاكتفاء بالعقوبة التي وقعها المريخ بإيقاف اللاعب (6) شهور والتي انتهت في 30 أكتوبر 2014م.
2- تخفيض الغرامة المالية الموقعة من النادي على اللاعب والبالغ قدرها (100.000) جنيه إلى (10.000) جنيه (فقط عشرة آلاف جنيه سوداني) نسبةً لمخالفتها نص لمادة (17) الفقرة (هـ) من لائحة تسجيل وقيد اللاعبين المتعاقدين لسنة 2006م تعديل 2011م.
3- إلزام اللاعب بدفع مبلغ (100.000) ج (مائة ألف جنيه لاغير) للمريخ عن طريق تعويض النادي.
4- يمنح اللاعب مهلة ثلاثين يوماً لسداد المبالغ المقررة في الفقرتين (2) و(3) أعلاه.
* نظرت اللجنة في الشكوى المقدمة من الهلال الفاشر في صحة مشاركة “بكري عبد القادر” مع المريخ وبعد فحص المستندات قررت تحويل الشكوى المقدمة للجنة إلى اللجنة المنظمة كجهة مختصة.
* نظرت اللجنة في الشكوى المقدمة من “عمر بخيت” وبحضور ممثل الهلال “هشام محمد أحمد” نائب الأمين العام بالهلال، وقررت تأجيل النظر في الشكوى للاجتماع القادم لغياب اللاعب..
* نظرت اللجنة في الشكوى المقدمة من الفرنسي “غارزيتو” ضد الهلال وبحضور ممثل الهلال “هشام محمد أحمد” نائب الأمين العام قررت تأجيل النظر في الشكوى إلى الاجتماع القادم لغياب المدرب
* نظرت اللجنة في الشكوى المقدمة من المدرب “أحمد ساري” ضد هلال الفاشر وقررت حفظ الشكوى لغياب الطرفين..
* نظرت اللجنة شكوى الأمل عطبرة ضد اللاعبين “جيمي أولاقو” ـ “صلاح عصمت” ـ “فيكتور أوقو” ـ “أشويل ناتانيلك” و”جيمي أولا يولا” وقررت مخاطبة الأمل بالسماح للاعبين الموقوفين لمزاولة نشاطهم إلى مقابلة مجلس إدارة النادي ومراجعة الغرامات المالية المفروضة على اللاعبين لتتسق مع نص المادة (17) الفقرة (هـ) من لائحة شئون اللاعبين المتعاقدين لسنة 2006م تعديل 2011م

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *