زواج سوداناس

غندور: الحديث عن تأجيل الانتخابات “ترهات”



شارك الموضوع :

قال مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إبراهيم غندور، إن ما أُثير حول تأجيل الانتخابات مجرد “ترهات” قصد بها إثارة البلبلة من قبل معارضة الخارج، مؤكداً قيامها في مواعيدها لتأكيد الشرعية التي سيختارها الشعب.

وتناولت مواقع التواصل الاجتماعي، كـ”واتس آب، وفيس بوك” على نطاق واسع خلال اليومين الماضيين، أحاديث حول قرارات بتأجيل العملية الانتخابية.

وكذّب غندور، في كلمة له أمام حشد انتخابي بضاحية الشجرة، جنوبي العاصمة السودانية الخميس، ما أُثير من ادعاءات بشأن تأجيل العملية قائلاً إنها “ستقوم في موعدها”، وقال إن شراكة حزبه ستستمر مع منظومة الأحزاب التي ستشارك في انتخابات 2015م، بما فيها الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الذي يتزعمه الميرغني.

تنازل طوعي

غندور ينفي تنازل حزبه عن الدائرة 30 بالخرطوم لصالح الحزب الاتحادي وقال إن حزبه آثر عدم منافسة أشقائه في الحزب الاتحادي طواعية ووجه عضوية الوطني للتصويت لصالح مرشح الاتحادي

ونفى غندور تنازل حزبه عن الدائرة 30 بالخرطوم، لصالح الحزب الاتحادي، قائلاً إن حزبه آثر عدم منافسة “أشقائه” في الحزب الاتحادي طواعية، ووجه كل قيادات وقواعد المؤتمر الوطني بالتصويت لصالح مرشح حزب الميرغني، أزهري وداعة الله.

بدوره، قطع القيادي بالحزب الحاكم مرشح الدائرة القومية 27 الحاج آدم يوسف، بنجاح انتخابات 2015م مقارنة بالانتخابات الماضية، من واقع المشاركة الكبيرة للقوى والأحزاب في الاقتراع المتوقع خلال الشهر الجاري.

وقال بعض الأحزاب كانت قد انسحبت من الانتخابات السابقة بغرض إفشالها، وهذا ما لم يحدث في الانتخابات الحالية.

إلى ذلك، أكد مرشح الدائرة القومية 30 عن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، أزهري وداعة الله، حرص حزبه على حفظ حقوق الشعب، لافتاً بأن التحالف مع الوطني جاء من واقع الحفاظ على وحدة الوطن بغض النظر عن خلافاتهم الأخرى معه.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *