زواج سوداناس

حمدان ما عندو قشة مُرة..!!


شارك الموضوع :

بالله عليك يا حاج يوسف كان الناجى ولدك جاء خليهوا ضرورى يجينى فى البيت قول ليهو عمك الناير دايرك تجيهوا ، عندى كلام دايروا يوصلوا لى حمدان ولدى ، دحين حسب سمعك الناجى وليدك مش شغال سوا مع ناس حمدان ولدى ولا جنبهم ساى ، والله يا حاج الناير علمى علمك لكن من ما يجى داخل ساى أنا بكلموا يجيك على الأقل ياخد ليهو قعيدة مع عمتو لومتوا قالت طول منها..
إنتى عارفا يا الحاجة مشيت لى ناس أخوك يوسف داير الناجى ولدو يجينى براهوا قبال اجازتوا تنتهى ، عندى موضوع بلحيل محيرنى وشاغلنى ، حمدان ولدك قدر ما سألتوا ما جاوبنى ، موضوع شنو يا الحاج الداير فيهوا الناجى ود أخوى ، داير ليك زيادة قروش دحين مع الناجى ما رسل ليك وتانى هسا برضو رسل ليك ، ما داير لى قروش يا حاجة أنا ولدك ده بلحيل مهممنى شايف قروشوا بلحيل كترت اشترى ليهوا قالوا بيت كبير وسمح فى المدينة والعربية السمحة الجانا بيها ديك قالينا حقت الحكومة ، قالوا حقتو هو حكومة شنو البتدى زى حمدان ولدك بيت وعربية زى دى..
داير الناجى يورينى ولدك ده شغال شنو ومع منو وبدوهوا كم..
لاقانى ودالشول المسيكين داك فى الجامع قال لى ناس الحلة قالوا ولدك الناجى ما شاء الله شغال يلفح لفحى شديد والقروش راقدة عندو بالكوم ، عليك الله يا عمى الناير ما تكلموا لى يشغلنى معاهوا(لفاح) فى محل شغلوا ده كان ألفح لى لفحة لفحتين زيو أحجج أمى الشول السنة الجاية دى ، هو كان ما ود الشول وحسب عوارتوا مافى زول بكلمنى نوع الكلام ده ، والله يا الحاجة غلبنى محل أقبل قدام ناس الجامع ، مما سمعوا كلام ود الشول ده براحة انسحبوا ، معناها فى كلام عارفنوا أنا ما عارفوا وأنا خايف يا الحاجة ولدك يكون بيكلنا فى المال الحرام ونحن ناكل ، معقول يا الحاج ولدك الربيتو بالشقى وتعبت فيهو يطلع كدى..
الولد يا حاجة خلى الجية كلو كلو مما قعدت أسأل فيهوا بقى يجى مستعجل ويفوت..
أتاريهوا السريرة الوداعية الكضيضيبة دى ترمى لى فى الكلام ساى كل رمية ودع والتانية تقول لى فى خير محمدك كتييير ، الوحيد جاب والوحيد سوا أتارى هى سامعا الناس والبقولوا فيهو ، يعلم الله أنا ما جايبة خبر ، الرماد فى خشم أمو كان ولدى طلع حرامى سراق ..
انتهت اجازة الناجى ولم يأتى إلى حاج الناير ، ألح والده كثيراً فى الذهاب إليه ولكنه رفض ، قبل أن يرحل أسر لوالده أن حمدان ما (عندو قشة مُرة) والله يستر…

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *