زواج سوداناس

العسيري: مليشيات الحوثي منعت السودانيين من مغادرة مطار صنعاء



شارك الموضوع :

قال المتحدث الرسمي باسم تحالف “عاصفة الحزم”، العميد أحمد العسيري، يوم الأحد، إن مليشيات المتمردين الحوثيين منعت طائرة سودانية من الهبوط بمطار صنعاء، لإجلاء الرعايا السودانيين في اليمن ومنعهم من مغادرة المطار.

وشنّت السعودية مدعومة بدول التحالف التي على رأسها السودان والإمارات ومصر والكويت، هجمات جوية مكثفة على مدار الأسبوعين الماضيين، على معاقل الحوثيين، وشارك السودان بثلاث طائرات من طراز “سوخوي” كما أبدى استعداداً لإرسال قوات برية حال طلب منه ذلك.

وأوضح العسيري، في مؤتمره الصحفي الراتب الأحد بالرياض، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس” أن المليشيات الحوثية التي تسيطر على مطار صنعاء، منعت الرعايا السودانيين في اليمن من مغادرة المطار.

مضايقات فردية

وأبدى نحو ألفي سوداني يقيمون في اليمن، رغبتهم في العودة إلى البلاد، بعد تعرضهم لمضايقات وصفت بأنها فردية عقب قرار الحكومة بالمشاركة في العمليات الجوية ضمن حلف خليجي لوضع حد لتمرد الحوثيين على الرئيس اليمني، فيما قالت وزارة الخارجية السودانية إن سفارتها في صنعاء تعرضت لهجوم تقرر معه نقل موقعها إلى مكان آخر.

وشكَّلت الحكومة السودانية لجنة خاصة لاستقبال العائدين من اليمن، يرأسها عثمان عبدالله، استقبلت بدورها الدفعة الأولى من السودانيين الذين تم إجلاؤهم من هناك، وأعلن مقرر اللجنة الوزارية لإجلاء السودانيين من اليمن السفير حاج ماجد سوار، الأمين العام لجهاز شؤون المغتربين، أن الإجلاء المخطط له سيبدأ الأحد.

الشروق+ وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سودابي

        في داعي تقطعوا رزق الناس وتشتتوهم كده

        الرد
      2. 2
        ازهد في الدنيا يحبك الله

        لا يوضعُ في الميزانِ يومَ القيامةِ شَيئًا أثقلُ مِن خُلُقٍ حَسنٍ . وزاد ابنُ عُيينةَ في حديثِه : وإنَّ حُسْنَ الخلقِ ليبلُغُ بصاحبِه درَجةَ الصَّومِ والصَّلاةِ

        الرد
      3. 3
        ازهد في الدنيا يحبك الله

        ثلاثٌ مَن كُنَّ فيهِ وجَد حلاوَةَ الإيمانِ : أن يكونَ اللهُ ورسولُه أحبَّ إليه مما سِواهما، وأن يُحِبَّ المرءَ لا يُحِبُّه إلا للهِ، وأن يَكرهَ أن يَعودَ في الكُفرِ كما يَكرهُ أن يُقْذَفَ في النارِ

        الرد
      4. 4
        محمد الحسن

        المواطن السوداني كاالعادة ضحية لسياسات الانقاذ المتخبطة !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *