زواج سوداناس

عائدات الذهب تجاوزت مليار دولار في 2015



شارك الموضوع :

أعلن وزير المعادن السوداني، أحمد محمد الصادق الكاروري، أن جملة العوائد من الربع الأول للذهب بواسطة الشركات والتعدين التقليدي، تجاوزت ملياراً و80 مليون دولار. وأوضح أن التعدين التقليدي ساهم بإنتاج أكثر من 22 ألف كيلوجرام.

وقال الكاروري للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن قيمة تصدير الذهب التقليدي خلال الربع الأول من العام 2015 تجاوزت الـ 238 مليون دولار، فيما بلغ عائد تصدير الشركات 128 مليون دولار.

وأضاف: “إنتاج الشركات بلغ نحو ثلاثة آلاف كيلوجرام خلال الربع الأول من العام”، قائلاً “إن وزارته لديها مساعٍ لزيادة الإنتاج عن طريق التقانات التي تعزز الإنتاج والإنتاجية للمساهمة في الاقتصاد القومي”.

وأكد الكاروري اهتمام الدولة بقطاع التعدين، لأنه يعد الجانب الأساسي في توفير العملة الأجنبية بعد خروج النفط من الميزانية العامة للدولة.

وأشار إلى أن بنك السودان يعول كثيراً على صادر الذهب لتوفير العملة للاحتياجات من القمح والدواء وغيره، كاشفاً عن اكتشافات جديدة للذهب في ولايات دارفور وجنوب كردفان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        wadaljazeer

        الفلوس “الزي الرز ” دي بتمش وين يا جماعة الخير ؟ أوع يكون في الخزن في بيوت كبار المتنفذين وليس وزارة المالية .. ماشايفين ليها أي أثر على حياة المواطن ورفاهيته لا في علاج لا في تعليم لا في أي خدمات أخري …. إتقوا الله في هذا الشعب ؟؟؟

        الرد
      2. 2
        250250

        سبحان الله بسبب الفساد المستشري في جسم الحكومة لم يعد اي مبلغ مهما كان قيمة المبلغ لايساوي شيى لاننا لمسنا في بداية عمل تكريب مصانع تصفية الدهب لقد تم تهريب الاف السبائك من الكيلوجرامات الى الخارج عن طريق مطار الخرطوم وهذا يدل كان هنالك تنسيق بين المسؤولين في المصنع والمطار لتهريب هذه االكميات من الاف الكيلوجرامات من الذهب وفي تقديري كان هذا التهريب في بداية افتتاح مصنع تنقية الذهب وهذا يدل على ان هنالك تنسيق كبير بين المسؤولين في المصنع ومطار الخرطوم الدولي بصراحة جداً في السودان اي شخص مسئول اصبح يحب نفسه فقط ولا يذكر ان هذه الامانة سوف يساله الله سبحانه وتعالى يوم القيامة اسال الله الكريم ان يفرج على مواطني سوداننا الحبيب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *