زواج سوداناس

د. ناهد قرناص: الرجل السوداني يسعد بان يمدح بانه (الاسد النتر )



شارك الموضوع :

اخدعني وتفنن
مدخل 1: قيل ان الرجل السوداني يسعد بان يمدح بانه (الاسد النتر ) والدود ..وتمساح الدميرة الما بكتلوا سلاح ..لكنه يستشيط غضبا ان قلت له (يا حيوان ) ..اما المراة السودانية ..اكثر ما يفرحها ان تلقب بعصفورة ..والبلوم في فرعه غنى …وبلابل الدوح …ولكن كدي قول ليها يا (طيرة ) …عينك ما تشوف الا النور
مدخل 2:
اغنية المسلسل الكرتوني (سمبا) التي كان يرددها الاطفال ..تقول كلماتها:
هل شاهدتم ذئبا في البراري يقتل اخاه؟
هل شاهدتم كلبا عض يدا ترعاه؟
هل شاهدتم فيلا ..ينكر حقا ..يفشي سرا ..يمشي مغرورا باداه؟
وانا بدوري أسالكم هل شاهدتم حيوانا يفعل هذه الاشياء ؟؟ هل شاهدتم حيوانا يغش او يسرق او يخدع بني جنسه؟؟ الذي نفعله هي تصرفات انسانية بحتة ولا دخل لعالم الحيوان او الجن او حتى عالم الشياطين بها. خير مثال لما اتحدث عنه هو المدرسة الوهمية التي خدعت مجموعة من التلاميذ واهلهم ..واستلم القائمون على امرها رسوم الامتحانات وخططوا لعمل امتحانات وهمية يوزعونها على الطلاب .. ويذهبون الى بيوتهم قريري العين ولا تهتز ضمائرهم لحظة لما فعلوه ؟؟؟ ..اعتقد ان كبير الابالسة في تلك اللحظة دعا الى اجتماع طارئ ..سخر فيه من مجموعة الشياطين وصفعهم على وجوههم ..وقال لهم (اتعلموا من البني ادمين).
فكرة فعلا جهنمية والغريب ان بعضهم لا تظهر عبقريتهم الا في الشر ..التخطيط والترتيب وطبع امتحانات زائفة وتوزيع ارقام جلوس وهمية ..الم يكن من الاسهل تسجيل المدرسة في الوزارة وبس خلاص؟؟ . الحقيقة قد اعياني التفكير واتعب لمبة عبقرينو… ..ماهي النهاية المناسبة لسيناريو المدرسة الوهمية؟؟ …ما الذي كان يدور في اذهان القائمين على امرها ؟؟ ان يستمر الخداع وتمر فترة الامتحانات الوهمية بسلاسة ولا يكتشف امرهم احد.؟؟ طيب وعند النتيجة ..هل سيتم ايضا تزوير النتيجة ؟؟ ما هي الخطة الكاملة بالضبط؟؟ اعتقد انه من الأفضل ان يزود هذا الطاقم العبقري باوراق واقلام ليكتبوا لنا سيناريو لفيلم من المؤكد انه سيفوز بجوائز عالمية .. فيلم بعنوان (اخدعني وتفنن).
ويمكن للفيلم ان يستوعب ايضا قصص كثيرة من خداع البني ادمين مثل تلك الوكالة التي خدعت مواطنين واخذت منهم مبالغ مقابل ان توفر لهم فرص للسفر ..وبدأت المماطلة والتسويف ..وعندما اشتكى احدهم …ذهبوا الى مقر الوكالة ولم يجدوها …كدا (فص ملح وداب)…وخذ معك ايضا في السيناريو ..تلك الشركة الطبية التي تزور تاريخ الصلاحية للادوية ..فتضيف عامين على التاريخ الاصلي ..وبالتالي يمكن ان يموت احدهم …وعادي ما يموت ..ما أصلو الناس كتير بتموت ..تعددت الاسباب والموت واحد. سيناريو الفيلم يا أصدقاء سيحتمل الكثير من قصص الفساد الذي استشرى كما النار في الهشيم ..وستكتشف انك لا زلت تمتلك القدرة على الاندهاش من الافكار المبتكرة لقصص الخداع الانساني الممعنة في الذكاء الشرير …ولكن الشئ الذي يثير الضحك وكان الحافز الاساسي لهذا المقال هو اننا نطلق على القيم السامية كالصدق والشهامة والاخلاص والوفاء بالوعد .. اسم (القيم الانسانية)….فتأمل ….ووووصباحكم خير .

د. ناهد قرناص

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شمس

        لكن يا سيدتي الحيوان ليس مكلفا ، الحيوان مسير بالفطرة، ليس له اختيار في افعل ولا تفعل. المقارنة بين سلوك الإنسان والحيوان معدومة.

        الرد
      2. 2
        ماجدة

        اسم قرناص اظهر عليه هو الإسم الوحيد في السودان ليس له ثان ، ما هي مناسبة الإسم وهل سوداني بحت لا ممكن اكون اهله منحدرين من صعيد مصر . ياريت تعرجي على الموضوع دا حتى لو بريد خاص

        الرد
      3. 3
        متابع من زماان

        والله انتى مبدعة وبتتناولى المواضيع وتطرحيها فى قالب جميل.لك التحية

        الرد
      4. 4
        محمد عزالدين محمد الامين

        ناس ماعندهم ضمير ولا إنسانية قصص كثيرة من خداع البني ادمين مثل تلك الوكالة التي خدعت مواطنين واخذت منهم مبالغ مقابل ان توفر لهم فرص للسفر ..وبدأت المماطلة والتسويف وايضا الشركة الطبية التي تزور تاريخ الصلاحية للادوية ..و الكثير الكثير من الغش والكذب والنصب على هذا المسكين الكثير من قصص الفساد الذي استشرى كما النار في الهشيم ..وستكتشف انك لا زلت تمتلك القدرة على الاندهاش من الافكار المبتكرة لقصص الخداع الانساني برغم من سودانيتنا ومسيرتنا والسمعة الحسنة لآكن ظهرت هذه الظواهر الغريبة عن مجتمعنا السودانى . نسأل الله أن يلهمنا الصواب , وان يحفظنا جميعا من هذه الأساليب الدخيلة على هذا المجتمع ألآمن .

        الرد
      5. 5
        Abdu Frag

        صـبـاح الـيـوم قـرأت مـقـالك فـي صـحـيـفـة الـنـيـلـيـن الإلـكـتـرونـيـة. تـمـعـنـت فـي الـمـقـال الـذي جـاء بـسـرد بـلـغـة ســهـلـة يسـتـطـيـع كـل شــخـص بـتـفـهـمـه والـتـجـول فـي كـلـمـاتـه …. فـشـكـراً لـلأخـت الـدكـتـورة نـاهـد قـرنـاص …
        الـمـقـال فـيـه إبـداع تـداولـي فـي وضـع وسـرد الـمـواضـيـع فـي قـالـب ومـحـور جـمـيـل يـجـعـل لـلشــخـص مـطـالـبـتـك بـالـمـزيـد مـن ذلـك الـمـنـوال ..
        لـقـد وصـل شــبـابـنـا/شـابـاتـنـا الـمـتـعـلـمـيـن سـوى كـانـوا جـامـعـلـيـن أو مـدارس عـلـيـا لا يـعـرفـون الـكـثـيـر عـن لـغـتـهـم الـعـربـيـة الأصـيـلـة فـظـهـرت تـعـابـيـر كـثـيـر مـثـل اهـنـدي واهـنـداك وشــديـد …. الـخ ….

        شــكـراً لـلأخـت الـدكـتـورة نـاهـد قـرنـاص وأتـمـنـي مـنـهـا الـكـثـيـر الـقـادم ..

        الرد
      6. 6
        على النعيم

        اختى العزيزة
        يعجبني فن الحباكه الذي تستخدمه فى تناول موضوعاتك الواقعية
        اما عن المقارنة بين الناس والحيوانات التى تناولتبها فى المقال
        فالإنسان اقتضت حكمة الخالق المبدع أن يجمع بين العقل المكلف والشهوة وجعل له الخيار اما ان يتبع
        العقل والتكليف (الشرع الربانى)فيسمو بذلك على الملائكة. أو يتبع شهوته ويكون كالحيوان أو اضل
        سبيلا
        وضلال السبيل قد اتصف به إبليس الفسوق عن أمر الله عز وجل
        فمن المعلوم أن الإنسانية لا تتحقق إلا بترك الشهوة
        وترك الشهوة لا يتحقق إلا بمعرفة الخالق
        التى تتحقق بها حقيقة العبودية له تعالى
        وهى العمل بما أمر به والانتهاء عن ما نهى
        لسمو الآدمي للإنسانية ويصلح المجتمع
        (لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا مابانفسهم)
        فإذا نظرنا إلى تاريخ الأمم السابقة
        ما سمت وارتفعت إلا ب مراعاتها للقيم الإنسانية
        وما ذلت وهانت إلا ب اهتمامها ب الشهوات
        فما ذكرتيه اختى العزيزة
        ليس عيب فى الإنسانية
        بل العيب فى انسان يتبع الشهوة وهى خاصة للحيوان

        الرد
      7. 7
        مضئ

        رد للزائرة ماجدة : قرناص اسم نوبي . (حلفاوي).
        لا تنسى أن السودان فيه ما يقارب ال 300 قبيلة ولهجة لذلك اقول لك هل تعلمين كل الأسماء لدى كل القبائل حتى تقولي منحدرة من مصر ولا غيره.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *