زواج سوداناس

وهنا ايران ايضا لها وجود


شارك الموضوع :

تداولت الاوساط الاعلامية مساء الامس خبرا مفاده انفجار خزان وقود سائل يتبع لشركة ايران غاز ، ونجم عن ذلك خسائر بشرية ومادية واهمها طفل بريء اوجده القدر في ذاك المكان ساعة حدوث الحدث ..
نسأل الله الشفاء للمصابين ويخلف على الذين فقدوا ممتلكات .. ويجنب الامة شرور البلاء ..
كغيري تابعت الخبر منذ حدوثه الى اخره و كنت في كل صورة او تعليق ابحث عن شيء ما ، الا وهو حركة الاسعاف والاطفاء والخدمات المساندة في مثل هذه الحالة ..
تعالوا نرى السلبيات التي حصلت في معالجة الحادث واثاره :
اولا تأخر الاطفاء بصورة ملفتة للنظر والدليل احتراق البص بالكامل وهذا يحتاج لفترة زمنية على القائمين على الامر حسابها ومعرفة الوقت الذي يفترض ان تصل فيه عربات الاطفاء,, وحسب مكونات البص يحتاج الى كم من الوقت ليحترق بهذه الصورة ؟؟
لم يشاهد رجال اسعاف بكمية معقولة من الوهلة الاولى لان في الحادث بص ويفترض ان يكون مليء بالركاب وهناك عربات مواطنين يفترض ان يكون بها ركاب ,, الحادث بالقرب من الجامعة وهذا النفق به بكمية من المشاة ويفترض ان تكون اصابات كثيرة .. فلا اعرف ماهي تقديرات الدفاع المدني والهلال الاحمر السوداني اللذان مناط بهما الحركة في هذه الساعة ..ولحالةٍ مكانها ينذر بالخطر الكبير…
لاحظت رجل محترق موضوع على نقالة بمنظر بشع وينتظر بالقرب منه شخص لا يمت لجهات الاختصاص بصلة فلا يوجد ممرض او مسعف بجانبه ولا احد يمارس مهنته الاختصاصية في هذه الحالة .. فهو مكشوف الجسم وجلده قد احترق واصبح جسمه معرض للجراثيم والاتربة ناهيك عن الالم الذين يعانيه في تلك اللحظة .. السؤال ماذا درس المسعفون في اسعافهم لمثل هذه الحالة .. الا يوجد اغطية مخصصة ؟؟ الا يوجد دهانات تستخدم لهذه الحالات الإسعافية لتخفيف الالم ..
نأتي الى الجانب الاخر يبدو من الحادث ان الخزان اصطدم بالجسر من اعلى .. الا يوجد تنبيه وتحذير للسائقين او ايجاد حاجز وهمي في شكل زاوية قابلة للكسر قبل الدخول للجسر .. بمعني اذا اتت شاحنة وارتفاعها يلامس هذه الزاوية تنكسر دون ان تسبب اذى او خسارة وفي نفس الوقت يعرف السائق انه لا يمكنه المرور من تحت هذا الجسر ..
لم لا يحدد وقت معيّن لحركة مثل هذه الخزانات حتى تفادي وقوقع أي خسائر من هذا القبيل .. ؟؟
عند حدوث حد مثل هذا الحادث يأتي المسؤولون الى مكان الحادث دائما ولكن عليهم ان يحضروا بعد انتهاء الامر ويقفوا على حجم الخسائر ودراسة الاسباب والتبعات . وبالطبع اقصد كبار المسولين امثال الوالي وغيرهم فحضور هؤلاء يشتت تركيز العاملين في الامر والانتباه لمتابعتهم ..ويعيق العمل .. وثانيا هناك بعض الاشخاص حين يتكلمون يبدون وكأنهم يبتسمون !!! وربما كانت هذه سحنتهم الا انها تؤخذ عليهم نقيصة وهي عدم الاحساس بالحادث والالم فيبدو وهو يضحك كما تناقل البعض صورة الوالي وهو يتحدث فبدأ وكانه يضحك .. بالطبع شيء لا يقبل ..
احتراق خزان غاز بهذا الحجم يمكن ان يؤدي الى كارثة كبيرة لا يحمد عقباها فكان من الضروري ان تكون كل انواع الفرق المهنية حاضرة عند ساعة المعالجة .. ومن اهم هذه الفرق تلك التي تكتب وتدون وترسم وتخطط لكيفية وقوع الحادث وعلى تلك الدراسات تتم التوصيات للجهات الاخرى بمعنى ان تعطى الفرق الفنية وقت ويتخذ برأيها في المعالجات المستقبلية ..
تعريجة:
ايران حضرت الى باب المندب بسفن حربية والله اعلم من مرادها فشغلت الاخبار وتصدرت هذه الحركة صدر الاخبار التلفزيونية والصحفية … وخزان ايران غاز الذي انفجر في الخرطوم بالطبع سيوظفه البعض في مجال اخر وربما قال البعض انه متعمد .. وربما قال البعض او كتب بالمانشيت العريض ؟؟ ايران تفجر خزان غاز وتقول للخرطوم نحن موجودون هنا ..
ايران تفجر قلب الخرطوم .. ايران تهز الارض تحت اقدام حكومة البشير بتفجير خزان غاز .. و سنقرأ الكثير في الراكوبة وغيرها .. سنقرأ خزان ايران غاز من يقف وراء تفجيره؟؟؟ علمت مصادرنا ان الخزان كان متجها للتفجير في منطقة امنية في المنطقة .. طيش الحكومة ..يوصل الحرب الى قلب العاصمة السودانية .. هذه كلها سيناريوهات محتملة من قبل الكثيرين فاستعدوا ولا تنشغلوا به ..
ربما ايضا الثورية تبدأ اولى عملياتها بتفجير خزان وقود .. ردا على محاكمة او عيسى واخرين الثورية تفتح النار .. اما سودانيز اون لاين نيران الثورة تلتهب في شوارع الخرطوم؟؟ الثوار يعترضون خزان وقود كان متجها لمصنع احد الوزراء .. ثوار جامعة الخرطوم يغلقون نفق الجامعة ويحرقون خزان وقود يتبع لاحد اقطاب حكومة الكيزان ..
و اصلا نحن فالحين في خلط الاوراق
اللهم لطفك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *