زواج سوداناس

المتمردون يقتلون امرأتين ويصيبون طفلين بكادوقلي والدلنج



شارك الموضوع :

قال والي جنوب كردفان آدم الفكي، إن الجيش الشعبي قصف الثلاثاء، مناطق سكنية بمدينتي كادوقلي والدلنج، ما أدى لوفاة امرأتين وجرح طفلين، مضيفاً أن الحركة الشعبية تهدف لعرقلة العملية الانتخابية عبر استهداف المدنيين بالقصف العشوائي.
وسقطت نحو 3 قذائف “هاون” على مدينة الدلنج، يوم الثلاثاء، أثناء زيارة الوالي للمدينة أدت لجرح طفلين ولم تسجل وفيات، بينما قتلت امرأتان في كادوقلي نتيجة سقوط 4 صواريخ لمتمردي الحركة الشعبية على مناطق سكنية.
وقال الفكي، إن الحركة الشعبية تسعى لعرقلة العملية الانتخابية عبر استهدافها المدنيين بالقصف العشوائي، مؤكداً أن القوات المسلحة السودانية ردت على مصادر النيران وأسكتتها.
وأكد تولي القوات المسلحة زمام المبادرة، والتعامل بقوة مع كل نشاط عدائي يستهدف مواطني الولاية، مقلِّلاً من تأثير نشاط المتمردين، الذي قال إنه يهدف لزعزعة المواطنين.
وتواصلت – بحسب مراسل “الشروق” بجنوب كردفان محمد إسماعيل- عملية الاقتراع بمختلف المراكز في اليوم الثاني، حيث شهدت العملية بمحليتي هبيلا، والدلنج تدافعاً من الناخبين.
وأشار مسؤولون ومراقبون بالمراكز لانسياب العملية بشكل أكثر فعالية، بينما أكد مواطنون بالمنطقتين لـ”الشروق”، حرصهم على المشاركة في الانتخابات، حفاظاً على حقوقهم والمشاركة في حكم البلاد.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        badawi

        قطاع الشمال ساقط سياسيا وعسكرية لماذا يعنى ترويع الامنين الانتخابات لن تتوقف من كادوقلي؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *