زواج سوداناس

شحنة خمور يوغندية وراء اقالة وزير الداخلية الجنوبى



شارك الموضوع :

كشفت مصادر موثوقة عن تفاصيل جديدة عن الصراع المحموم بين الجنرال المقال وزير داخلية جنوب السودان اليو اجانق ورئيس هيئة الاركان للجيش الشعبى فول ملونقز وقالت المصادر ان اليو درج مؤخرا على اغضاب رئيس هيئة الاركان فول ملونق باعتراضه على قرارات الاخير ونشب بين الطرفين خلاف حاد عقب اعتراض اليو على توجيه صدر من ملونق بتحريك قوة عسكرية من قبل الجيش الشعبى لتنفيذ ضربات استباقية فى مناطق اللاونوير وكان اليو تصدى للقرار بقوة بحجة ان نواة القوة من قبيلة (الدينكا) وعد الخطوة بانها تفسر طبيعة الحرب وأثار ذلك حفيظة رئيس هيئة الاركان. واكدت المصادر ارتفاع وتيرة الخلاف بين الرجلين وكان اليو يقف بالمرصاد لليوغنديين وسبق وان اصدر قرارا منع بموجبه استيعاب العمالة اليوغندية فى المؤسسات الا عبر الاجراءات الرسمية الحكومية، ونوهت المصادر الى حجز اليو قبل ثلاثة ايام من صدور قرار اقالته من منصبه كوزير لداخلية الجنوب لشحنة خمور يوغندية كانت فى طريقها للدولة الوليدة ولم تستبعد المصادر ان تقود الخطوة لمواجهة مرتقبة بين اليو والرئيس اليوغندى يورى موسفينى بيد انها اشارت الى تصريح ربما اغضب الرئيس الفريق اول سلفاكير ميارديت شخصيا صدر من قبل اليو بشأن حقيقة الصراع بينه وغريمه المتمرد حاليا الدكتور رياك مشار حيث قال اليو حسب المصادر بان لا وجود لانقلاب بجوبا دفع الجنوب الى حافة الحرب المشتعلة حاليا بين سلفا ومشار واعتبرت المصادر بان التصريح ربما عجل باقالة اليو من منصبه كوزير للداخلية بالدولة الوليدة.

صحيفة السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *