زواج سوداناس

معتمد امبدة يكشف تفاصيل الجبهة الثورية والخلايا النائمه بالخرطوم لافشال الانتخابات



شارك الموضوع :

كشف معتمد محلية امبده الأستاذ/عبد اللطيف عبد الله فضيلى، عن اجتماع قادة ما يمسى بالجبهة الثورية وبعض الحركات المتمردة وبدعم غربي في 3 مارس الماضي بكمبالا بغرض إفشال العملية الانتخابية بالسودان لكن أبناءنا وأبناء السودان المخلصين من القوات المسلحة افشلوا هذا المخطط الكبير. كما أن الوعي الذي اتسم به الشعب السوداني باعتباره شعباً معلماً وذكياً قد فوت الفرصة على أبو عيسى وأقرانه الذين اجتمعوا في 29 مارس للتخطيط لإعلان العصيان المدني في فترة الانتخابات ومقاطعتها وقال فضيلى الذي كان يخاطب جمعاً حاشد فاق العشرة ألاف مواطن بالحارة 17 ملية امبده على شرف فوز مرشح المؤتمر الوطني بالدائرة 8 قومية السيد محمد صالح الأمين الهواري ، والذي أكتسح أقرب منافسيه من الأحزاب أخرى بما يفوق العشرة آلاف صوت قال بأن الشعب السودان الذي أراد الحرية للسودان وأن لا يتحول إلى نموذج لليبيا وسوريا والعراق واليمن وجنوب السودان وأفريقيا الوسطى ليعيش السودان حياة كريمة وآمنة لذا كان إصرار الشعب السوداني على قيام الانتخابات بتواصل ليله ونهاره فى هذا البلد الحر وأستطرد فضيلي كاشفاً عن مؤامرة بعض دول الغرب التي شككت في سلامة نزاهة وتوقيت العملية الانتخابية بقصد تعطيلها بالإضافة لتهديد الحركات بنسف العملية الانتخابية التي قادوها من الفنادق ومن بعض أحياء ولاية الخرطوم بما يسمى الخلايا النائمة حيث هددت الحركات المتمردة بإسقاط مدينة الأبيض واحتلالها مما دفع بفضيلي للتعليق ساخراً من الحركات قائلاً بفشلها في إسقاط قرية ومن جانبه أكد المرشح الفائز بالدائرة 8 الأستاذ محمد صالح الأمين الهواري، بأن معركته الانتخابية سبقها عقد 117 لقاء صالوني و 27 لقاء جامع بمشاركة فاعلة من المرأة والشباب والطلاب حيث مثلت مشاركة المرأة نسبة 70% في العملية الانتخابية مشيداً برابطة أبناء الفادنية والشنابلة وقياداتهم وصرح بأن برنامجه هو برنامج حزب المؤتمر الوطني

 

صحيفة أخبار اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *