زواج سوداناس

بالصور :جدة أوباما تذرف الدموع بع اداء مناسك العمرة


اوباما

شارك الموضوع :

زارت سارة عمر جدة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما معرض “السلام عليك أيها النبي” في مكة المكرمة بعد انتهائها من أداء العمرة، حيث ذرفت دموعها بغير إرادتها وهي تتأمل السيرة النبوية أثناء الزيارة، معلقةً: “هذا مشروع عظيم في دولة عظيمة لنبي عظيم”.

وتجولت جدة أوباما يرافقها ابنها سعيد أوباما عم الرئيس الأمريكي وحفيدها موسى أوباما طوال ساعتين في معرض السلام عليك أيها النبي، الواقع بحي النسيم، حيث وقفت على كافة أجزاء المعرض واستمعت لشرح مفصل عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأكدت أن دعم المملكة وتبنيها لمشروع “السلام عليك أيها النبي” في مهبط الوحي دليل قاطع على وسطية هذه الدولة واعتدالها في انتهاج الحكمة والموعظة الحسنة في إيضاح الصورة النقية لديننا الحنيف، رافعة شكرها إلى خادم الحرمين وحكومة المملكة على دعمها الدائم للمشاريع التنويرية التي تسهم في إيضاح الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين، في عصر اختطفت فيها جماعات دخيلة الدين وحولته لصراعات بين الحضارات.


اخبار 24.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        طيب ما تذرف … ان شاء الله جرادل دموع … بينها وبين ربها … اكيد بتبكى التافه الجابتو ارجوز لليهود وعمايلو في خلق الله

        الرد
      2. 2
        wadaljzeera

        سودانية من منطقة جنو ب كردفان ” الإسم إسم سوداني بحت” وقد تكون هاجرت من هذه المنطقة إلى كينيا …. يعنى أوباما فيه عرق سوداني …..

        الرد
      3. 3
        Mubarak kunna

        اصل أوباما من جنوب السودان وهم قبائل متاخمه فى الحدود مع كينيا وجده من أوائل المهاجرين من جنوب السودان الي كبنيا

        الرد
      4. 4
        ِالجعلي

        أوباما مسلم مرتد ويجب محاكمته وإقامة الحد عليه لأنه إرتد عن الإسلام .. نسأل الله له الهداية والعودة إلى دين الإسلام وفعلاً الإسم إسم سوداني 100% وحتى إسم عمه إسم سوداني مليون بالمائة مما يدل على أن أوباما أصوله سودانية من جنوب كردفان وهاجر والده أو جده إلى كينيا نتيجة للحروب في تلك المنطقة …. وإسمه الحقيقة ” مبارك حسين أبو علامة أو أبو عمامة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *